الرئيسية الألعاب التَسجيل القوانين إتصل بَنا Twitter Facebook
 
العودة   منتديات شمواه|SHAMOA FORUM ® > ،، || ... في الذَاكرة ... || ،، > المَكْتبة الأدَبية

الملاحظات

المَكْتبة الأدَبية لـ طرح روائع الأعمال الأدبيه من قصص وَ روايات , أشعار .. إلخ



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-09-2011   #1

عمق البحر
عضوه واثقه

عمق البحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 47171
 تاريخ التسجيل : 05 2011
 العمر : 47
 الجنس : sex
 المكان : بقايا وطن
 المشاركات : 982
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : عمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداع
 النقاط : 67710
 مجموع الاوسمة 3

أُوْسْكَار الإبداع الأدَبي 

افتراضي [ حسنآء آم نمر ؟! ] قصة قصيرة لـ فرانك ستوكتون .. ترجمة عمار الحامد |حصرياً لشموآه ~



إهداء:


هذه القصة من أروع ما قرأت، ولعمري إنني لا أجد من يستحقها هديةً من القلب بمناسبة العيد أكثر منكن أنتن يا أسرة منتديات شمواه الرائعة، فألف شكر وألف امتنان وألف عيد سعيد بحجم الثناء والاعجاب الذي أوليتموني والذي لا أراني أستحقه، فالثناء كل الثناء، والإعجاب كل الإعجاب موجه لشخص أمي وأختي وصديقتي ومثلي الأعلى (عمق البحر).

نبذة عن الكاتب:

فرانك ستوكتون: كاتب أميريكي لمع نجمه في أواسط القرن التاسع عشر، خاظ غمار القصة القصيرة، فكان أن صدر له العديد من المجموعات القصصية الخاصة بالأطفال وأخرى موجهة للبالغين. وتعتبر قصة حسناء أم نمر أبرز مؤلفات هذا الكاتب على الإطلاق.

شكراً على وقتكم واغفرولي بعض لغتي!
المترجم: عمار الحامد.


حسناءُ أم نمر ؟
قصة: فرانك ستوكتون.
ترجمة: عمار الحامد.

منذ عصورٍ خلت، يحكى أن ملكاً جبّاراً تجمعت في شخصه ملامح التقدمية والتخلف، فمن جهة، توسعت المملكة في ظله أيما اتساع وازدهرت أيما ازدهار، ومن جهة أخرى: اتصف بانقياده المطلق لنزواته خصوصاً في ما يتصل بشؤون الحكم.
ومن جملة الأفكار المتخلفة التي سادت في عصره، فكرة الساحة العامة التي هي بمثابة المحكمة، هناك يؤتى بالمتهم ليقرر الحظ وحده ما إذا كان مذنباً أم لا. كانت تلك الساحة عبارة عن مستطيلٍ طويلٍ تحتل منصة الملك وبطانته أحد أطرافه، وعلى الطرف المقابل يوجد بابان متشابهان ومتجاوران، أما ما تبقى من جوانبه، فمخصصٌ لمن أراد الحضور من العامة.

لقد اعتاد الناس الحضور إلى هذه الساحة ليشهدوا المحاكمات، حيث يجلس الملك على منصته، تعطى الإشارة، فيفتح الباب من تحت تلك المنصة، يخرج المتهم إلى الساحة وكل ما عليه فعله هو أن يفتح أحد البابين.
فلو فتح الباب الأول، يخرج عليه نمر جائع هو الأشرس في المملكة، فيقطعه إرباً جزاءاً بما كسبت يداه. عندها يمتزج رنين الأجراس الحزين بعويل الباكيات ونواح النائحات اللائي يقتتن على مصائب الآخرين، ثم يجر الحزانى من ذويه أذيال الخيبة وهم مطأطئوا الرؤوس حسرةً على هذا الشيخ الوقور أو ذاك الشاب الوسيم.
أما لو فتح الباب الآخر، فستخرج عليه إحدى حسناوات المملكة والتي أختيرت له خصيصاً، فيعقد قرانه عليها شاء أم أبى، ساعتها يفتح باب آخر من تحت منصة الملك ويخرج أحد الكهنة لمباركة الزواج، ثم تقرع أجراس الفرحة ليلتحق الكاهن والمغنون والراقصون والموسيقيون بموكب العرس المهيب، هنالك ترتفع أصوات الزغاريد وينثر الأطفال الزهور على إمتداد الطريق المؤدي إلى بيت العريس.
ولكن من يدري، أي البابين الأول وأيهما الثاني؟ هذه باختصار سنة الثواب والعقاب التي سنها الملك لشعبه والتي لا يجب أن يقف كائناً من كان بوجه تطبيقها، ولما هذا الوقوف والمسألة غاية في النزاهة والمثالية، فللمتهمين أن يفتحوا ما شاؤوا من تلكم البابين دون أي تدخل، هذا فضلاً عن أن الشعب مقتنع بعدالة هذه المحاكمات على فرض أن صاحب الجلالة ترك الخيارات مفتوحةً أمام المتهمين.

وأخيراً، شاءت الأقدار أن تقول كلمتها، فلقد وقعت ابنت الملك واسمها سارة بحب شاب ليس له مثيل في الشجاعة والجمال بيد أنه كان يعاب عليه أنه من عامة القوم. كان الملك يحب ابنته حتى أكثر من نفسه، ذلك أنها مرئاته التي يرى العالم من خلالها، لا بل هي ردة فعله التي تساويه في القوة وتوازيه في الإتجاه.
ما إن سمع الملك بتلك العلاقة، حتى أمر بزج الشاب في السجن وحدد موعداً لمحاكمته التي أعد لها خير إعداد لتكون درساً لا يُنسى لكل من تُسَوِّل له نفسه التطاول على الأسرة الحاكمة، فالدولة دولة والمواطن مواطن، والحق أن الملك كان عاقداً العزم على إنزال أشد العقاب بذلك الشاب الذي تجرأ على القيام بتلك السابقة التي ما سبقه إليها من أحد حتى وإن فتح الباب الذي تختبئ خلفه الحسناء.
ثم جاء اليوم الموعود وتجمع الناس من كل حدبٍ وصوب في الساحة التي ضاقت بالحاضرين، كيف لا والمحاكمة هذه المرة استثنائيةٌ وبامتياز. أخذ الجميع أماكنهم، أعطيت الإشارة، ففتح الباب المخصص للمتهمين وخرج الشاب إلى الساحة.

كانت الملامح الملائكية ترتسم علاماتٍ فارقةً على وجه ذلك الشاب الطويل القامة البهي الطلعة لتأسر قلب كل من رأاه، فلا جرم أن تقع الأميرة في حبه، ثم كيف لا تقف الطير على رؤوس هاؤلاء الناظرين إليه وهو لا يحول بينه وبين الموت إلا بضع خطوات، فيال الله ويال هذا القدر المبرم اللا يرد.
بمجرد خروجه إلى الساحة، إستدار صوب الملك وانحنى ليلقي عليه التحية، على أنه في تلك اللحظات الحرجة لم يكن ليلقي بالاً للملك ولا لشعبه طرّاً، كانت عيناه تمعنان النظر في سارة معرفةً منه بمقدار إهتمامها بهذه المحاكمة، فهي طرفٌ فيها بطريقةٍ أو بأخرى.

ما من شكٍ في أن تكون الأميرة من القوة بمكان بحيث استطاعت أن تحافظ على رباطة جأشها وهدوء أعصابها لمثل هاكذا يوم، فبعد أن أطلقت من الألسن ما أطلقت بالذهب تارةً وبكيد النساء تارةً أخرى، احتفظت لنفسها بسر ما وراء البابين لا بل وحتى اسم الفتاة المختبئة خلف أحدهما.
كانت تلك الفتاة إحدى جميلات المملكة مما جعلها محط كراهية الأميرة التي وجدت في شرف أصلها ووضاعت أصل غريمتها خير وعاءٍ لصب غيرتها، كما إن منظر تلك الوضيعة الأصل وهي تنافس ولية نعمتها على حبيبها أصبح هاجسها الذي تغفو عليه وتصحو.

في لحظة توتر مصيرية، التقت عينا الشاب بعيني حبيبته التي لم تستطع مقاومة نظراته وهي تتوسلها أن تكشف عن السر ما وراء البابين بالقول: أيهما؟ كما لو أنه يصيح بأعلى صوته: افعلي شيءاً من أجلي، فليس ثمة وقت أمامي! إذ ذاك بدا على الأميرة الإضطراب كونها تعرف خلف أي باب تختبئ الحسناء وخلف أي باب يختبئ النمر، ناهيك عن أن حياة حبيبها مرهونة بإشارة من يدها.
ودون أن يشعر بها أحد، رفعت يدها وأنزلتها بسرعةِ البرق، فانتصب الشاب واقفاً وتوجه إلى حيث أشارت. أرخى الرعبُ بظلالهِ على المكان، وحبس الجميع أنفاسهم، وتركزت الأنظار على ذلك السائر نحو مصيره بخطاً واثقة والذي ما إن وصل إلى الباب الأيمن حتى فتحه دون ما تردد.


على هذه النقطة تحديداً تتمحور قصتنا، من عساه يخرج من وراء ذلك الباب: هل تكون الحسناء؟ أم تراه يكون النمر؟ في الحقيقة، إننا كل ما فكرنا بالإجابة، كل ما إزدادت المسألة صعوبةً وتعقيداً، إذ لا شك أنها تقتضي أن نسبر أغوار النفس البشرية المعقدة بطبيعتها، من أجل ذلك لا أجدني أدعوكم للإجابة عن السؤال التالي: ماذا ستفعلون لو كنتم مكان الأميرة؟ وإنما أسأل:
إلى أي باب تتوقعونها أشارت وهي التي يحترق قلبها غيرةً وحزناً بعد أن قلبته على نار هادئة حسرةً على حبيبٍ فقدته إلى الأبد، حبيبٌ حسمت مصيره بنفسها، ولكن من يدري: هل طغت عاطفتها على قرارها ذاك، أم كان الحقد الذي تحمله تجاه غريمتها سيد الموقف؟ فأين قررت أن يقضي بقية عمره: أبين أحضان الحسناء، أم بين أنياب النمر؟

ثم كم من ليلةٍ داهمها طيفه وهو يفتح باب النمر ليصبح بعدها ذلك المنظر كابوساً يصرف عنها نومها ويعكر عليها صفو يقظتها؟ ولكن... كم من ليلةٍ أخرى رأته باسم الوجه وهو يفتح باب الحسناء لتكز بعد ذلك على أسنانها غيضاً وتقطع شعرها ندماً وهي تراه يرتمي بين أحضان إمرأةٍ أخرى ترمقها بعينين أقرتهما الأقدار بحبيب وزوج لطالما تمنت أن يكون من نصيبها؟

وكيف بها إذا رأته يزف لغيرها أمام عينيها، ثم يمسك بيد عروسه ليقطعا سويةً الطريق المفروش بالزهور في يوم أشبه ما يكون بالعيد، يومٌ لا صوت يعلو فيه على صوت الغناء الجماعي، يومٌ بهيجٌ لا مكان فيه للعزف المنفرد على آلة البكاء؟
أفليس خيراً لها أن يموت مرةً واحدةً ثم تلحق به ولو بعد حين؟ ولكن... من أين ستأتي بقلبٍ يحتمل منظره وهو يقع فريسةً لذلك النمر؟ وأنى لها جَلَداً يجعلها تقوى على سماع صراخه ورؤية دمائه وهي تسيل شاهداً حياً على حبٍ مات على يدها شر ميتة؟

كل ما أعرفه هو أنها إتخذت قرارها بعد طول تفكير وسابق قناعة، فلقد ساقت لنفسها كل الحجج والمبررات قبل أن تستجمع شتات عقلها وقلبها وترسل تلك الإشارة الخاطفة معرفةً منها بأنها مسؤولةٌ عن هذا القرار طال الزمان أم قصر.
وإنني هنا لأنأى بنفسي عن التخمين للصعوبة التي أراها تكتنف هذه المعادلة، لذا فسوف أترك المجال مفتوحاً أمامكم لتجيبوا عن هذا السؤال: ما الذي كان يخبئه الباب الأيمن: أحسناءُ أم نمر؟

تمت.




"ثمة
أناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين، دون شعوربالذنب"
اللهم فباعد بيننا وبينهم ولا تجعل لنا خطوة في دروبهم .








  رد مع اقتباس
قديم 01-09-2011   #2

K m a a i L
عضوه واثقه
 
الصورة الرمزية K m a a i L

K m a a i L غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 24973
 تاريخ التسجيل : 05 2010
 الجنس : sex
 المكان : sdeer
 المشاركات : 542
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : K m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـK m a a i L مشهوره بشمواهـ
 النقاط : 14845
 مجموع الاوسمة 2

وَسام شُكر وَ تقدير لعآم 2011 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

حقيقه لم اقراء يوما قصه قصيره تحمل خاتمه مفتوحه
اوخاتمه مخيره ان صح التعبير !!
معروف ان لكل نص او قصه او قصيده او أي فن ادبي مغزى
وفكره عامه يريد الكاتب إيصالها للقارئ , و عندما يترك الكاتب المجال مفتوحاً
للفارئ كي يرسم الخاتمه والفكره بنفسه كما يراها و يستنتجها
فهذا قمةفي الوعي وبراعه في التأليف تحسب للكاتب .

[ إن كيدهُن عظيم ]
بما ان الأميره قد اعادة النظر مرارا وتكرارا وفكرت كثيراً في الأمر
كما قال الكاتب , فأظنها اختارت باب [ النمر ] ليكون نهاية ابديه لذاك الحب العقيم
لعلها ورثت من ابيها قساوة القلب والجبروت ؛ فـ [ الحَب يطلع على بذره ] كما يقال
فمن نشأ في بيت طاغي ومأسس على الظلم فطبيعي جدا ان يكون الغدر
والقسوه من صفاته .

= هذا مااراه واستنتجته من القصه ولكنه
حتما هو ما لا اتمناه

رائعه رائعه يا ام عمَار كما عهدناكِ
احببت كثيراً اسلوب الكاتب في القصه
والخاتمه الغير معهوده , جميل جدا ان نترك مساحه لعقل
الفارئ كي يستنبط الفكره بنفسه .

كل الشكر لكِ وللاستاذ : عمار الحامد
مااجمل مااهديتي عمق البحر
ومااجمل شمواه بوجودك بها
















لا تبكٍ عندما تغيبُ الشمس
لان دموعك سـ/ تمنع عنك رؤية النجوم

|| ..
  رد مع اقتباس
قديم 01-09-2011   #3

عمق البحر
عضوه واثقه

عمق البحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 47171
 تاريخ التسجيل : 05 2011
 العمر : 47
 الجنس : sex
 المكان : بقايا وطن
 المشاركات : 982
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : عمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداع
 النقاط : 67710
 مجموع الاوسمة 3

أُوْسْكَار الإبداع الأدَبي 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

كمآآآيل

القسوة سنابك خيل تسحق الأرواح البريئة ، وبما أن سارة تربت بين أحضان الظالم فإنها لن تتقبل فكرة أن تكون هناك امرأة أخرى في حياة حبيبها ،
وأنا أؤيد كلامك عنها ...
تفسيرك للأمور منطقي وعقلاني يا أختي ويدل على أنك تملكين بصيرة ثاقبة ومتزنة ..
لا حرم ربي الشموه من أمثالك ويسعدني وجودك ويشرفني
دمتِ بحب


"ثمةأناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين، دون شعوربالذنب"

اللهم فباعد بيننا وبينهم ولا تجعل لنا خطوة في دروبهم .









التعديل الأخير تم بواسطة عمق البحر ; 03-09-2011 الساعة 10:53 سبب آخر: أضافة تفاصيل
  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011   #4

تعبت احلم
عضوه مبتدئه
 
الصورة الرمزية تعبت احلم

تعبت احلم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 46813
 تاريخ التسجيل : 04 2011
 الجنس : sex
 المكان : فـ أطيب قلب
 المشاركات : 88
  الشعبيه : تعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـتعبت احلم أسم معروف بشمواهـ
 النقاط : 2181
افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

بصراحه تمنيت لو ان الاميره لم تحتار ولم تتردد لثانيه واحده

يستحيل على قلب يعشق بصدق أن يختار لمحبوبه باب يفتحه ليجد به نمر مفترس

بصراحه كنت اقرأ وانا متلهفه على النهاية وظننت بالأميرة السوء لا اعرف لماذا ؟



ولو كنت مكانها ( الله لايقولها )


لأخترت له بدون تردد الحسناء والحياة السعيدة ولو بقي بعيدا عني

المهم أن يكون من أحبه بخير

أعجز عن قول كلمة تجمع كل معاني الشكر القصة رائعه بما تحمله من معاني شقاء الحب

ومن وجهة نظري

أن الحب مخلوق عجيب قد يجمع شخصان بقوة جباره ويفرقهماآ بقوة أكبر

فقد لا تحصل مشيئة الله بجمع محبين ليتشاركوا حياتهم

فـ الحب وإن لم تكتمل فصوله ولم ينتهي بلقاء سيبقى في القلب أجمل وأكمل وأنقى

( مستحيل اقتله بنسمه رقيقه فما بالك بنمر اعوذ بالله )

شكرا من أعماق قلبي











[ مُافُي أُحٌد فـ [ الهوى] مُاعًاشُ مـ ج ـُروحٌ وٌ حزٌيٌنُ ]






صبايا اللي حابه تضيفني BB تقول لي
  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011   #5

عمق البحر
عضوه واثقه

عمق البحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 47171
 تاريخ التسجيل : 05 2011
 العمر : 47
 الجنس : sex
 المكان : بقايا وطن
 المشاركات : 982
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : عمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداع
 النقاط : 67710
 مجموع الاوسمة 3

أُوْسْكَار الإبداع الأدَبي 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

تعبت احلم

سألت دواخلي ترى لو كنت مكانها ماذا سأختار له من مصير
نعم أدرك مرارة أن يكون لغيري وأن نفترق
وربما سأموت أنا بعدها ، لكن لا أستطيع أن أراه أمامي مقطعا لأشلاء ومسفوح الدم ..
قد أنسى ذات يوم أنه كان يسكن قلبي وهو يسكن قلب غيري بما اخترتُ له بنفسي ،
ولكن أبدا لن أنسى أني سبب موته ان اخترت له مصير النمر ...

شكرا لمرورك من هنا عطرك جميل ...



"ثمةأناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين، دون شعوربالذنب"

اللهم فباعد بيننا وبينهم ولا تجعل لنا خطوة في دروبهم .








  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011   #6

قلب ساهي
« عُضوة شَرف »
 

رآجعين يآ هوآ .. رآجعين
 
الصورة الرمزية قلب ساهي

قلب ساهي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 33900
 تاريخ التسجيل : 09 2010
 الجنس : sex
 المكان : بين أرض واقعي وسما أحلامي
 المشاركات : 1,585
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : قلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداعقلب ساهي ماستر الإبداع
 النقاط : 93401
 مجموع الاوسمة 5

وَسام الجهود المُميزة لعام 2011 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

o0o



عيدكم مبآرك أم عمآر
هدية جميلة من آمرأه أجمل ,,


أحببت القصه كثيرآ وجذبتني من الجملة الأولى
أعشق مثل هذآ النوع من القصص ،، يأخذني لخيآلآت و صور كثير في بآلي ,,
مآذآ آختآرت الأميره آممم
آحببت تحليل كمآيل جدآ منطقي ..
و كمآن آحببت عآطفية تعبت آحلم يشبهنآ كثير كنسآء ..

أجمل الجمل هي تلك التي لآ تنتهي بنقطة في أخر السطر
و هكذآ سأبفي القصة في مخيلتي دونمآ نقطه حتى لآ تفقد نكهتهآ و جمآلهآ


دمتي لمن تحبين و كمآ تحبين يآرآئعه




تسلم يداتكـ يا عسلــ
o0o












زززز..........
......

للحب المستحيل حلان : أما القداسة أو الجنون
Randa
*؛،,.,،؛*...
  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011   #7

عمق البحر
عضوه واثقه

عمق البحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 47171
 تاريخ التسجيل : 05 2011
 العمر : 47
 الجنس : sex
 المكان : بقايا وطن
 المشاركات : 982
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : عمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداع
 النقاط : 67710
 مجموع الاوسمة 3

أُوْسْكَار الإبداع الأدَبي 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

قلب ساهي

قصة استوقفتني كثيرا وقد سالت عمارا

لماذا يا ولدي تضعنا أمام هذه الحكاية ؟؟؟
وتدفعنا للحيرة وكم واحدة منا ستتخيل نفسها أمام هذا الموقف الذي ما شطحت مخيلة أحدانا للوصول إليه
نعم القصص ذات النهيات المفتوحة تدفعنا للتفكير فيها وتبقى عالقة في الذاكرة لفترة ليست بالقصيرة

العيد ليست أيام يحدها وقت العيد
العيد شعور نحسه في كل أمر يبهجنا ، ووجودي بينكن هو عيدي الحقيقي
لا فرق ربي بيننا وأبلغي أشواقي للغائبة الحاضرة
دمتِ بحب



"ثمةأناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين، دون شعوربالذنب"
اللهم فباعد بيننا وبينهم ولا تجعل لنا خطوة في دروبهم .








  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011   #8

حلم آخر
عضوه مبتدئه
 
الصورة الرمزية حلم آخر

حلم آخر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 52327
 تاريخ التسجيل : 07 2011
 الجنس : sex
 المكان : غرفة جدرانها أحلام
 المشاركات : 54
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : حلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـحلم آخر موهوبه بشمواهـ
 النقاط : 1066
افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

حسناء أم نمر أعجبتي هذه القصة وحبكتها الرائعه ولكن بالنسبة لنهايتها فالنسبة لي كإنسانة فضولية>>ملقوفة

أريد أن أعرف نهاية القصة الآن قبل غد >>ملقوفة كبير
لكن جميلة فكرة أن تكون نهاية القصة مفتوحة وفيها تفاعل .
والآن لتكملتي ..بما أن الفتاة كانت مرآة والداها أي يرى فيها نفسه والدها رجل ينقاد لنزواته فأتوقع أن مختبئ ذلك الباب هو ..النمر لأنها ربما تفضل موته مره على موته بالنسبة لها مئة مرة كلما تذكرته وهو يرتمي إلى حضن تلك الحسناء التي من عامة الشعب ويتركها هي ذات الملك والعز...وهذا والله أعلم
شكرا لك أيها العمق ...واصل ابداعك











  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011   #9

عمق البحر
عضوه واثقه

عمق البحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 47171
 تاريخ التسجيل : 05 2011
 العمر : 47
 الجنس : sex
 المكان : بقايا وطن
 المشاركات : 982
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : عمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداععمق البحر ماستر الإبداع
 النقاط : 67710
 مجموع الاوسمة 3

أُوْسْكَار الإبداع الأدَبي 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

حلم آخر

لستِ وحدك الملقوفة على معرفة نهاية القصة ،
لكنه المؤلف نصب لنا فخا ليجعلنا نختار النهاية لها ، أراد أن يستفز دواخلنا كأناث ، من جهة ومن جهة أخرى أراد لنا إعمال العقل ، كما فعلت أنت وأنا والأخريات من الشموهيات .
أما عمارا فأراد أن يعرف ماذا يسكن قلب المرأة وأي نزعة تقوى على احتمالها موتها هي وإن كانت على قيد الحياة ، أم موت حبيبها ؟؟؟



واصلي التواجد معي يا حلمنا الجميل
مرورك سرني



"ثمةأناس لهم تلك القدرة الخرافية على المشي فوق قلوب الآخرين، دون شعوربالذنب"

اللهم فباعد بيننا وبينهم ولا تجعل لنا خطوة في دروبهم .








  رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011   #10

بتّو
عضوه مثابره
 
الصورة الرمزية بتّو

بتّو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 40437
 تاريخ التسجيل : 01 2011
 العمر : 22
 الجنس : sex
 المكان : الرياض
 المشاركات : 312
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : بتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـبتّو أسم معروف بشمواهـ
 النقاط : 2737
 مجموع الاوسمة 1

وسام أجتياز دورة الفوتوشوب لعام 2011 

افتراضي رد: حسناء أم نمر؟؟ قصة قصيرة - عمار الحامد مترجما - فرانك ستوكتون كاتبا - حصريا للشمو

الحسناء أم النمر؟
كل ما رأيت اسمك بالمنتدى
أتذكرها
و أعود للتسائل مجدداً

أستختار الحسناء أم النمر؟

و ماذا لو كنت أنا الأميرة .. حينها ما سيكون اختياري؟

مرةً قُلت النمر ..
و لكن ظننت أني سأشعر بالحزن على حبيبي !
لذلك قلت الحسناء
و لكن كيف لي أن أختار حسناءه بملئ إرادتي؟
و أُمرض نفسي بإختياري؟
لعلي إن اخترت الحسناء يوماً
فـ سأجنّ تفكيراً و غيرةً و حسرةً على حبيبي

لكن إن فكرت فيها و بـ قلبي
فـ سأختار الحسناء
و إن كنت أحبه لا بل أعشقه !
فـ أنا امرأة
و أملك قلب امرأة
تستطيع أن تحب أكثر من مرة ...
صحيحٌ أن جروحي لن تستطب كلياً
لكن
ذلك أهون علي
من أن أقتل حبيبي بإرادتي !
سأكون حينها الملاك
و طيبة القلب
التي تبديه على نفسها
و ذلك فقط لأجله ... !

لكن

إن حدث ذلك فعلأً و واقعاً
فـ هل سيستطيع قلبي أن يختار له الحسناء؟
< رجعنا مرة ثانية


.
.

دائماً ما تعجبني ترجمة ابنك
و تعجبني أكثر " و اغفروا لي بعض لغتي ! "
< أستانس عليها و صرت أعيدها كثير بكلامي ههههههه

هنيئاً لك عمار يا أم عمار

وفقكم الله
و أقر عينيك به غاليتي













  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[فستان أنجيلينا] .. قصة قصيرة مترجمة .. ترجمة عمار الحامد .. للكاتب جارلين واتسن عمق البحر المَكْتبة الأدَبية 81 26-10-2012 02:47
[ بارتلبي ] قصة قصيرة لـ هيرمان ميلفيل .. ترجمة عمار الحامد .. (حصرياً لشموه) عمق البحر المَكْتبة الأدَبية 23 28-06-2012 11:07
[مُبدِع مُبتكر ] المجموعة القصصية الآولى [صاحبة الحروف الأربعة] ترجمة:عمار الحامد~ حصرياً للغالي شمواه عمق البحر المَكْتبة الأدَبية 36 24-04-2012 10:41
[هدية عيد الميلاد] قصة قصيرة , ترجمة عمآر الحامد .. حصرياً على شموآهـ ~ عمق البحر المَكْتبة الأدَبية 30 06-08-2011 12:19
[ سنة الحياة ] قصة قصيرة , ترجمة عمآر الحامد .. حصرياً على شموآهـ ~ عمق البحر المَكْتبة الأدَبية 13 07-07-2011 11:39


الساعة الآن 03:19

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع المواضيع والآراء تمثّل وجهة نظر كاتبها فقط ولا تمثل منتديات شمواه بأي شكل من الأشكال ما لم يوضّح غير ذلك.
Des By || [email protected]

جَميعُ الحُقوق مَحفُوظة لمُنْتديات شَمْواهـ © 2008 - 2012