الرئيسية الألعاب التَسجيل القوانين إتصل بَنا Twitter Facebook
 
العودة   منتديات شمواه|SHAMOA FORUM ® > ،، || ... في الذَاكرة ... || ،، > المَكْتبة الأدَبية

الملاحظات

المَكْتبة الأدَبية لـ طرح روائع الأعمال الأدبيه من قصص وَ روايات , أشعار .. إلخ



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27-05-2012   #1

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

Ico سلسبيل الحروف :: أكثر من عشرين قصيدة عالمية من ترجمتي بالصوت












السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء \
صباح سلسبيل الحروف






[ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ]

ولعل أسهل السبُل لنتعرف على الشعوب , , هي عن طريق أحاسيس شعرائها المرهفة
ورغم أن الشاعر يعبر عن نفسه أحياناً
لكن صبغة الوطن
, الحب و السعاده
و فلسفة الحياه تتأجج في عمق القصيد
ويستشفها من أمعن النظر في معانيها
و أصغى لألحانها .....

إخترت لكم ما يزيد عن عشرين قصيده من روائع الشعر العالمي
وقمت بترجمتها بنفسي
و لأن نفسي تصبو للكمال
هذا العمل الذي انكببت عليه قبل ستة أشهر
أخيراً أفرجت عنه
.....
ومازلت غير مقتنعه تماماً بأن الحرية من حقه الآن
لأن الترجمة أمانة و أخاف أن لا أكون قد أوفيتها حقها
وما النقص فيها الا من اختلالات النفس البشريه ونقصها


ولا أريد أن أزعم بأن العمل عليه أرهقني
بالرغم من أنه أرّقني بضع ليال وأصبح هاجسي
في الحل و الترحال
لكن المتعه في التذوق و الخيال
و الإبحار في لجة القصائد
توازي أو قد تزيد عن النَصَب اللذي لاقيته

وهذه نظره صغيره على ورشة العمل
’’



هذه مجموعه من الكتب التي أفادتني كثيراً



بالإضافه إلى قاموس صخر الإلكتروني
.....


’’وجب التنويه أن ترجمة القصائد العربيه الثلاث إلى الإنجليزية ليست من ترجمتي
و حقوقها محفوظة لأصحابها
.....

فيما يلي نستعرض معاً تعريف بالشاعر يليها قصيدته باللغة الإنجليزية
و في الأخير ترجمتها إلى العربية



.....و لا أسمح بالنقل أبداً بدون ذكر حقوق منتديات شمواه .....








.







  رد مع اقتباس
قديم 27-05-2012   #2

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي ويليام شكسبير :: إليزابيث باريت براونينغ :: إيميلي ديكنسون







William Shakespeare
’’
ويليام شكسبير




ويليام شكسبير تم تعميده 26 أبريل 1564 (تاريخ الميلاد غير معروف)
كبير الشعراء الإنكليز. كان ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً
, سبر في مسرحياته أغوار النفس البشرية , وحلّلها في بناء متساوق جعلها أشبه شيء بالسيمفونيات الشعرية. من أشهر آثاره الكوميدية كوميديا الأخطاء ومن أشهر آثاره التراجيدية روميو وجوليت , توفي بـ سترادفورد آبون آفون, وارويكشاير, إنجلترا
في 23 أبريل 1616 .





All The World's A Stage ::


All the world's a stage
And all the men and women merely players;
They have their exits and their entrances,
And one man in his time plays many parts,
His acts being seven ages. At first, the infant,
Mewling and puking in the nurse's arms.
Then the whining schoolboy, with his satchel
And shining morning face, creeping like snail
Unwillingly to school. And then the lover,
Sighing like furnace, with a woeful ballad
Made to his mistress' eyebrow. Then a soldier,
Full of strange oaths and bearded like the pard,
Jealous in honor, sudden and quick in quarrel,
Seeking the bubble reputation
Even in the cannon's mouth. And then the justice,
In fair round belly with good capon lined,
With eyes severe and beard of formal cut,
Full of wise saws and modern instances;
And so he plays his part. The sixth age shifts
Into the lean and slippered pantaloon,
With spectacles on nose and pouch on side;
His youthful hose, well saved, a world too wide
For his shrunk shank, and his big manly voice,
Turning again toward childish treble, pipes
And whistles in his sound. Last scene of all,
That ends this strange eventful history,
Is second childishness and mere oblivion,
Sans teeth,sans eyes, sans taste,sans everything.








::العالم مسرح ~


العالم بما فيه مسرح
و كل من عليه من رجال ونساء ممثلين لا غير
قادمون ومغادرون
وكل إنسان في الوقت المحدد له , يؤدي عدة أدوار
فصولها مقسمه على سبعة أعمار
أولها : الرضيع , يبكي و يتقيأ على ذراعي من ترعاه .
بعده : التلميذ المتذمر , يزحف كالحلزون , بحقيبته ووجهه المشرق كالصباح ,
ناقم على المدرسه وغير راغب بها .
وبعد ذلك يأتي العاشق , يتنهد بحرقه مردداً بشجن الأغاني الحزينه , ويهديها لعشيقته .
ثم يتحول إلى جندي متشبع بالأفكار و الوعود الغريبة , ملتحي , غيور على شرفه
سريع وثائر وقت الشجار ,يسعى إلى السمعه الوهمية , حتى لو ألقت به إلى حتفه .

عندها تأتي العدالة , على هيئة بطن منتفخ كالديك السمين , بعيون صارمه و لحية مهذبه بشكل رسمي
مليئ بالأمثال الحكيمة و المقترحات الحديثه .
وهكذا يؤدي دوره .

ينتقل به العمر السادس إلى الإنحدار و التقلقل كالمهرج
ملابسه أكبر من مقاسه يرتدي نظارات على أنفه وفي جانبي وجهه تظهر التجاعيد .
جوربه الجديد صان جيداً ساقه المنكمشه في هذا العالم الواسع .
وصوته الرجولي الضخم , تحول ثانية ً إلى النغمة الطفولية العاليه .
يشوب صوته الصفير والصرير .


المشهد الأخير
الذي يُنهي هذا التاريخ الغريب الحافل بالأحداث
هو مشهد الطفولة الثانية
نسيان تام
بلا أسنان , بلا نظر , بلا طعم , لا شيئ .





[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]



Elizabeth Barrett Browning
’’
إليزابيث باريت براونينغ






ولدت إليزابيث باريت براونينغ في 6 مارس 1806 كانت من أبرز شعراء العصر الفيكتوري
,أشعارها كانت الأكثر شعبية في كل من إنجلترا والولايات المتحدة خلال فترة حياتها,قامت براونينغ بنشر عديد من أشعارها أثناء حياتها, كما قام زوجها بنشر بقية أشعارها بعد وفاتها في 29 يونيو 1861.
جعلت منها أشعارها من أشهر المؤلفين ما حمس روبرت براونينغ الشاعر الإنجليزي لمراسلتها ليخبرها عن حبه لأشعارها ترتب عنه لقاء بينهما في 1845. تلك المراسلات بينهما اعتبرت الأشهر في أدب الغزل.

وقد اخترت لكم هذه السوناته بعنوان سوناتات من البرتغال وقد كتبتها في زوجها .



السوناتة

قصيدة ٌشعريةٌ مؤلَّفة من 14 بيت
لها وزن وترتيب قافية ثابتان.
والاسم مشتق من الإيطالية
,ويعني أغنية صغيرة.





Sonnets from the Portuguese
::



IF thou must love me, let it be for nought
Except for love’s sake only. Do not say
“I love her for her smile—her look—her way
Of speaking gently,—for a trick of thought
That falls in well with mine, and certes brought 5
A sense of pleasant ease on such a day”—
For these things in themselves, Belovèd, may
Be changed, or change for thee,—and love, so wrought,
May be unwrought so. Neither love me for
Thine own dear pity’s wiping my cheeks dry,— 10
A creature might forget to weep, who bore
Thy comfort long, and lose thy love thereby!
But love me for love’s sake, that evermore
Thou mayst love on, through love’s eternity.











::سوناتات من البرتغال ~

إذا أنت يَجِبُ أَنْ تَحبَّني , فليكن حبك بلا مقابل
فليكن من أجل الحب نفسه فحسب , لا تقل
" أحبها من أجل ابتسامتها , نظرتها , أو لطريقتها في الحديث بلطف "
أو من أجل الأفكار المواربة التي تتفق تماما مع أفكاري

شعور بالطمأنينة السارة في يوم كهذا
لهذه الأشياء في حد ذاتها, المحبوب
و الحب , قد تغير , أو يتغير من أجل ذلك ,


لاتحبني شفقةً أو مواساه و أنت تمسح على وجنتيّ الجافه
المخلوق قد ينسى كيف هو البكاء
إذا عاش في راحة لفترة طويله , ويفقد الحب بذلك
لكن أن تحبني من أجل الحب نفسه , هذا النوع من الحب دائم
ويستمر , خلال خلودِ الحبِّ .



[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Emily Dickinson
’’
إيميلي ديكنسون






إيميلي ديكنسون شاعرة أمريكية لم تلق التقدير الأدبي في حياتها
, لكن اعتبارها أُعيد فيما بعد, تُعد مع والت وايتمان أهم الشعراء الأمريكيين في القرن التاسع عشر. وُلدت في 10 ديسمبر 1830 .
عاشت في عزلة .. مع اختها وأمها .. رغم أنها كانت امرأة حيوية .. لكنها فضلت الانسحاب من الحياة العامة حتى وفاتها ..
كانت " اميلي " تفضل كتابة العالم عن بعد فـانسحبت عنه لـتتأمله ب
,, عد وفاتها .. اكتشفت قصائدها المخبوءة والتي بلغت 1775 قصيدة.
كانت " ايميلي ديكنسون " تجد ذاتها .. في عزلتها المطبقة حولها وفي العقد الأخير من حياتها لم تغادر بيتها أبداً .. بل رفضت رؤية الغرباء وجعلت بيتها وصديقتها حدوداً لـ تجربتها كانت ترسل الرسائل .. إلى اصدقائها .. وجيرانها.
توفيت متأثرة بـمرض .. أصاب كليتيها في 15 مايو 1886..


Because I Could Not Stop For Death
::



BECAUSE I could not stop for Death,
He kindly stopped for me;
The carriage held but just ourselves
And Immortality
We slowly drove, he knew no haste
And I had put away
My labor, and my leisure too,
For his civility
We passed the school where children played
At wrestling in a ring;
We passed the fields of gazing grain,
We passed the setting sun
We paused before a house that seemed
A swelling of the ground;
The roof was scarcely visible,
The cornice but a mound
Since then ’t is centuries; but each
Feels shorter than the day
I first surmised the horses’ heads
Were toward eternity










::لأني ما انتظرت الموت ~

لأنني لم أستطيع أن أتوقف من أجل الموت
الموت أوقفني بكل لطف
عربته حملتنا فقط
بجانب الخلود
قدنا ببطئ
فهو لايعرف العجله
وتخليت عن عملي , و حتى راحتي
مقابل لطفه معي .

مررنا بالمدرسه حيث الأطفال يلعبون المصارعه في حلبه .
مررنا بالحقول التي تحدق حبوبها فينا ونحن نعبرها .
مررنا بالشمس عند المغيب .

توقفنا أمام منزل يبدو متورماً عن وجه الأرض
السطحُ بالكاد يُرى
السور يطوقه بإحكام كالأكوام

منذ ذلك الحين تمضي القرون
أقصر من نهار

وقد حسبت في البداية بأن رؤس الخيول التي تجرنا خلفها
ستقودنا نحو الأبديه .






[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]



.







  رد مع اقتباس
قديم 27-05-2012   #3

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي جون كيتس :: كرستينا جورجينا روزسيتي :: جيني جوزيف







John Keats
’’
جون كيتس








جون كيتس من مواليد أكتوبر 1795 شاعر إنكليزي أصبح واحداً من شعراء الحركة الرومانتيكية الإنكليزية المهمين في مطلع القرن التاسع عشر, خلال حياته القصيرة هوجمت أعماله من قبل نقاد الدوريات في ذلك العهد,لكن تأثيره بعد وفاته على شعراء مثل ألفرد تينيسون كان هائلاً. سلسلة الأغنيات القصيرة التي كتبها كيتس تُعتبر اليوم تحفاً فنية، ولا تزال من أكثر قصائد الشعر الإنكليزي انتشارا,,تُعتبر رسائل كيتس عن نظريته الجمالية في القدرة السلبية أكثر الرسائل المُحتفى بها لأي كاتب. توفي في 23 فبراير 1821 وله من العمر: 25 عاماً بـ روما، إيطاليا .





Bright Star
::



would I were steadfast as thou art
Not in Ione splendor hung aloft the night
And watching, with eternal lids apart
Like nature's patient, sleepless Eremite
The moving waters at their priestlike task
Of pure ablution round earth's human shores
Or gazing on the new soft fallen masque
Of snow upon the mountains and the moors
No, yet still steadfast, still unchangeable
PiIIow'd upon my fair Love’s ripening breast
To feel for ever its soft swell and fall
Awake for ever in a sweet unrest
Still, still to hear her tender taken breath
And so Live ever, or else swoon to death









::نجم لامع ~

وكنتُ صامداً , مثلما كنتَ أيها الفن
لكن ليس بروعة الأضواء المعلقه عالياً في سماء الليل
و بجفون مفتوحه للأبد ,أراقب
مثل الطبيعة الصَبُورة و الزاهد اليقظ
المياه المتدفقه مثل الفروض على كاهنهم
من الوضوء النقي حول شواطئ أرض الإنسان
أو التحديق في القناع الجديد الناعم المنحدر
من الثلوج على الجبال و الأرض البور

لا ,لازلت صامد حتى الآن , لا زلت ثابت
أتوسد نهد حبيبتي الناعم الناضج
لأشعر بإرتفاعه و إنحناءه الناعم للأبد
يقظ إلى الأبد في هذا الإظطراب العذب
بسكون , لازلت أسمع أنفاسها الرقيقه الأخاذه
وهكذا , تعيش أبداً أو تتلاشى و تموت








[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Christina Rossetti
’’
كرستينا جورجينا روزسيتي









كرستينا جورجينا روزسيتي مولوده في الخامس من ديسمبر/ 1830 شاعره إنجليزيه لديها تشكيله متنوعة من القصائد الرومانسيه و الدينية , وقصائد الأطفال , معروفه بقصيدتها الطويله سوق العفريت ,Goblin Market و قصيدتها الرومانسية تذكر Remember وكلماتها في ترتيلةِ الميلاد في منتصفِ الشتاء الكئيبِ.
توفيت في 29 ديسمبر/ 1894 في لندن وعمرها 64 سنه .




MY DREAM
::



EAR now a curious dream I dreamed last night
Each word whereof is weighed and sifted truth.

I stood beside Euphrates while it swelled
Like overflowing Jordan in its youth:
It waxed and coloured sensibly to sight;
Till out of myriad pregnant waves there welled
Young crocodiles, a gaunt blunt-featured crew,
Fresh-hatched perhaps and daubed with birthday dew.
The rest if I should tell,, I fear my friend
My closest friend would deem the facts untrue;
And therefore it were wisely left untold;
Yet if you will, why, hear it to the end.

Each crocodile was girt with massive gold
And polished stones that with their wearers grew:
But one there was who waxed beyond the rest,
Wore kinglier girdle and a kingly crown,
Whilst crowns and orbs and sceptres starred his breast.
All gleamed compact and green with scale on scale,
But special burnishment adorned his mail
And special terror weighed upon his frown;
His punier brethren quaked before his tail,
Broad as a rafter, potent as a flail.

So he grew lord and master of his kin:
But who shall tell the tale of all their woes?
An execrable appetite arose,
He battened on them, crunched, and sucked them in.
He knew no law, he feared no binding law,
But ground them with inexorable jaw:
The luscious fat distilled upon his chin,
Exuded from his nostrils and his eyes,
While still like hungry death he fed his maw;
Till every minor crocodile being dead
And buried too, himself gorged to the full,
He slept with breath oppressed and unstrung claw.
Oh marvel passing strange which next I saw:
In sleep he dwindled to the common size,
And all the empire faded from his coat.
Then from far off a wingèd vessel came,
Swift as a swallow, subtle as a flame:
I know not what it bore of freight or host,
But white it was as an avenging ghost.
It levelled strong Euphrates in its course;
Supreme yet weightless as an idle mote
It seemed to tame the waters without force
Till not a murmur swelled or billow beat:
Lo, as the purple shadow swept the sands,
The prudent crocodile rose on his feet
And shed appropriate tears and wrung his hands.

What can it mean? you ask. I answer not
For meaning, but myself must echo,What?

And tell it as I saw it on the spot.









::حُلمي~

إسمعوا الآن هذا الحلم الغريب الذي حلمت به الليلة الماضية
حيث كل كلمه موزونة ومفحوصة بحق

وقفت بجانب الفرات المتضخم
مثل فيضان الأردن في شبابه
كَبُر وتلون بشكل واضح للعيان
خرجت من تلك الموجات الحبلى المتدفقه التي لا تعد ولا تحصى
تماسيح يافعه ,في حشد نحيل فظ المواصفات
ربما فقسوا للتو ملوثين بندى الولادة
أخشى يا صديقي إذا أنا يجب أن أحكي الباقي
أقرب صديق لي يَعتبرُ الحقائق غير صحيحة
و بالتالي بكل حكمة التكملة محتفظ بها طي الكتمان‏
الآن اذا كنت ترغب بمعرفة السبب , استمع حتى النهاية

كل تمساح مطوق بذهب هائل ,
و حجارة مصقولة تنمو مع نمو مُرتديها
لكن هناك واحد أصبح أكبر حجماً من البقية
وارتدى حزام وتاج ملوكي
بينما صدره مرصع بالصولجانات و التيجان و الكُرات
الكل لمع و اندمج بخضرة الحراشف
لكن بريق خاص زين درعه
و مَظهَر رهيب‏ خاص خيم على عبوسه
إرتعد إخوته الأضعف أمام ذيله
العريض, مثل عارضة خشبيه في السقف المائل , فعّال كالمدراس


نما و أصبح الحاكم وسيد أهله
لكن من الذي سيحكي قصة ويلاتهم ؟
شهية لعينة ظَهرتْ، إعتاش عليهم , سحقهم و امتص ما بداخلهم
هو ما عَرفَ أي قانونِ , ولم يخشى القوانين الإلزامية
طحنهم بفكه الذي لا يرحم
وتقطر الدهن المترف من على ذقنه
نَضحَ مِنْ أنفه وعيونِه
بينما ما زال مثل الموت الجائع يغذي معدته
حتى كان كل تمساح أصغر منه , ميت , ومدفون
ومتخم دفن نفسه أيضا، على نحو كامل،
نام بأنفاس مظطهده ومخلب متوتر

أوه بعد ذلك رأيت مرور أعجوبه غريبه
في خلال نومه تقلص حجمه إلى الحجم الشائع
وتلاشت الإمبراطوريه من معطفه
ثم جاءت سفينه مجنحه من مكان بعيد
سريعه كطائر السنونو , خفية كما اللهب
لا أعرف ما تحمل من البضائع أو من تستضيف
لكنها كانت ناصعة البياض كما الشبح المنتقم
بقوة قامت بتوجيه الفرات عن مساره
الأبرز مع ذلك أنها كانت عديمة الوزن كذره عديمة الفائدة
بدا وكأنها تروض الماء بدون استخدام القوه
إلى أن هدأ خرير ذلك الطوفان وتوقفت موجاته عن التلاطم
اكتسحت الظلال الأرجوانيه الرمال
بينما وقف التمساح الحذر على قدميه
ذرف الدموع المناسبه وشد على يديه


ماذا يمكن أن يعني ذلك؟ أنت تسأل. لن أجيب
عن المعنى، ولكن يجب أن أردد لنفسي، ماذا؟
و أحكيه لكم كما رأيته فوراً








[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Jenny Joseph
’’
جيني جوزيف





جيني جوزيف ولدت في 7 مايو/1932
,, شاعرةُ إنجليزيُة.
ولدتَ في برمنغهام
,من خلال منحه استطاعت أن تدرس الأدب الإنجليزي في كلية St Hilda's College , قصائدها نُشِرتْ لأول مرة عندما كانت في الجامعةِ في أوائل الخمسينات ,, عملت صحفيه لكلاً من Bedfordshire Times,the Oxford Mail and Drum Publications .




Warning
::



When I am an old woman, I shall wear purple
With a red hat which doesn't go, and doesn't suit me.
And I shall spend my pension on brandy and summer gloves
And satin sandals, and say we've no money for butter.
I shall sit down on the pavement when I'm tired
And gobble up samples in shops and press alarm bells
And run my stick along the public railings
And make up for the sobriety of my youth.
I shall go out in my slippers in the rain
And pick the flowers in other peoples' gardens
And learn to spit.

You can wear terrible shirts and grow more fat
And eat three pounds of sausages at a go
Or only bread and pickle for a week
And hoard pens and pencils and beermats and things in boxes.

But now we must have clothes that keep us dry
And pay our rent and not swear in the street
And set a good example for the children.
We must have friends to dinner and read the papers.

But maybe I ought to practise a little now?
So people who know me are not too shocked and surprised
When suddenly I am old, and start to wear purple.









::تحذير ~



عندما يتقدم بي العمر , سأرتدي اللون الأرجواني
مع قبعة حمراء لا تناسبني
و سوف أصرف راتب تقاعدي على البراندي و القفازات الصيفية
و الصنادل الحريرية , و سأشتكي بأني لا أملك المال لشراء الزبدة
سأجلس على الرصيف عندما يداهمني التعب
سألتهم العينات في الدكاكين و أضغط على الأجراس
و أضرب بعصاي على إمتداد سور الحدائق العامه
سأعوض نفسي عن الرصانة في شبابي
سأخرج في المطر بأخفافي المنزلية
و أقطف الأزهار من حدائق الغرباء
و سأتعلم البصاق .

بينما يمكنك أن تلبس القمصان الفضيعه , ويزداد وزنك
وتتناول ثلاثة أرطال من النقانق في الوجبة الواحدة
أو الخبز والمخلل فقط لمدة أسبوع
وتدخر الأقلام و أقلام الرصاص و أشياء أخرى وتكدسها في الصناديق

لكن الآن يجب أن نحتفظ بملابس مريحه
ندفع الإيجار ولا نتفوه بالشتائم في الشوارع
و نصبح قدوة حسنة للأطفال
ندعو الأصدقاء على وجبة العشاء ونقرأ الجرائد و الصحف


لكن لَرُبَّمَا أنا يَجِبُ أَنْ أتمرن قليلاً الآن ؟
لذا من يعرفني لا تصيبه الصدمة أو يتفاجأ
عندما أصبح عجوز فجأه, و أبدأ بلبس اللون الأرجواني .......














  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #4

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي أوسكار وايلد :: إيلا ويلَر ويلكوكس :: جبران خليل جبران










Oscar Wilde
’’
أوسكار وايلد





أوسكار فينغال أو.فلاهيرتي ويلز وايلد من مواليد 16 أكتوبر 1854 مؤلف مسرحي وروائي وشاعر أنجلو-إيرلندي ,في بداية حياته في المدرسة كعادة الأدباء لم يبد أوسكار حماساً للألعاب الصبيانية, كان يؤثر الوحدة وقراءة الأدب الأغريقي والشعر وكان لقراءاته هذه الفضل في أن يظفر فيما بعد -بمنحة لجامعة أوكسفورد،
أصابه التهاب الأذن الوسطي الذي أدى إلى أصابته بالحمى الشوكية في ديسمبر عام 1900م ولفظ أنفاسه الأخيرة و دفن في باريس في مقبرة بيرلاشيز في مونمارتر.








Roses And Rue
::





Could we dig up this long-buried treasure,
Were it worth the pleasure,
We never could learn love's song,
We are parted too long.

Could the passionate past that is fled
Call back its dead,
Could we live it all over again,
Were it worth the pain!

I remember we used to meet
By an ivied seat,,
And you warbled each pretty word
With the air of a bird;

And your voice had a quaver in it,
Just like a linnet,
And shook, as the blackbird's throat
With its last big note;

And your eyes,,they were green and grey
Like an April day,
But lit into amethyst
When I stooped and kissed;

And your mouth, it would never smile
For a long, long while,
Then it rippled all over with laughter
Five minutes after.

You were always afraid of a shower,
Just like a flower:
I remember you started and ran
When the rain began.

I remember I never could catch you,
For no one could match you,
You had wonderful, luminous, fleet,
Little wings to your feet.

I remember your hair - did I tie it?
For it always ran riot -
Like a tangled sunbeam of gold:
These things are old.

I remember so well the room,
And the lilac bloom
That beat at the dripping pane
In the warm June rain;

And the colour of your gown,
It was amber-brown,
And two yellow satin bows
From your shoulders rose.

And the handkerchief of French lace
Which you held to your face -
Had a small tear left a stain?
Or was it the rain?

On your hand as it waved adieu
There were veins of blue;
In your voice as it said good-bye
Was a petulant cry,

'You have only wasted your life.'
(Ah, that was the knife!)
When I rushed through the garden gate
It was all too late.

Could we live it over again,
Were it worth the pain,
Could the passionate past that is fled
Call back its dead!

Well, if my heart must break,
Dear love, for your sake,
It will break in music, I know,
Poets' hearts break so.

But strange that I was not told
That the brain can hold
In a tiny ivory cell
God's heaven and hell.










::ورود و حرمل~

يمكننا التنقيب عن هذا الكنز المدفون منذ مدة طويله
وهو يستحق متعة البحث
و لا نستطيع إكتشاف أغاني الحب
بينما نحن افترقنا منذ زمن

هل يستطيع الماضي العاطفي الهارب
استحظار أمواته
هل نستطيع أن نعيش ثانيةً ما هو جدير بالألم

أتذكر كيف اعتدنا اللقاء
بجانب المقعد الخشبي
كلماتنا انسابت كالتغريد
كما النسائم و الطيور

و صوتك المتهدج
كما الطائر التُّفاحي المغرِّد‏ تماماً
يرتجف كحنجرة الشحرور
عندما أبديت ملاحظتك الأخيرة

وعيناك الخضراء\الرمادية
كأحد أيام نيسانِ
لكنها لمعت بالأرجوان
عندما انحيت وقبلتك ,,,,

و فمك , ما تبسم
لفترة طويله
قبل أن يترقرق بأعذب الضحكات
بعد خمس دقائق من العبوس

كنت تخاف وابل المطر اذا ما انهمر
تماماً كالزهرة
و أتذكر كيف بدأت الركض
عندما انهمر المطر

أتذكر كيف ما استطعت الإمساك بك يوماً
لا أحد يستطيع مجاراتك
لديك في أقدامك أجنحة صغيره رائعه, مضيئه و سريعة

أتذكر شعرك , هل ربطته لك ؟
لأنه يتعبثر دائماً
كأشعة شمس ذهبية ومتشابكة
هذه الأشياء حقاً مألوفة

أَتذكّرُ جيداً الغرفةَ
والزهرة الليلكية
التي تنبض خلف القطرات المنسابة على النافذة الزجاجية
في مطرِ حزيرانِ الدافئِ

ولون ردائِكَ،
هو كَانَ أسمراً عنبرياً،
وقوسان حريريان أصفران
انحنيا من وردة كتفيك

ومنديلك ذو التخريم الفرنسي
الذي مسحت به وجهك
عليه بقعه صغيرة , أهي بفعل الدموع أم المطر ؟

على يدك بينما لوحت مودعاً
برزت زرقة الأوردة
في صوتك عندما قلت مع السلامة
صدى بكاء وقح




' أهدرتَ حياتَكَ فقط. '
(آه، ذلك كَانَ السكينَ! )
عندما اندفعت مسرعاً خلال بوابة الحديقةَ
بعد فوات الأوان

هل نستطيع أن نعيش ثانيةً ما هو جدير بالألم
هل يستطيع الماضي العاطفي الهارب
استحظار أمواته



حَسناً، إذا قلبِي يَجِبُ أَنْ يَنكسرَ،
من أجلك يا حبي الغالي
سينكسر موسيقياً ,
أعرف بأن قلوب الشعراء تنكسر بهذه الطريقه !!

لكن غريب بأنهم لم يخبروني
بأن الدماغ يحمل في خلية عاجية صغيرة جداً
جنة الله وجحيمه !!









[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Ella Wheeler Wilcox
’’
إيلا ويلَر ويلكوكس






إيلا ويلَر ويلكوكس ,ولدت في 5 نوفمبر , 1850,, مؤلفه وشاعره أمريكية
اشتهرت بأعمالها العاطفيه
,نُشرت سيرتها الذاتيه بعنوان " العالم و أنا " قبل سنه من وفاتها في 30 أكتوبر , 1919 .



Solitude
::


Laugh,,, and the world laughs with you;
Weep,,,, and you weep alone.
For the sad old earth must borrow it's mirth,
But has trouble enough of its own.
Sing,, and the hills will answer;
Sigh, it is lost on the air.
The echoes bound to a joyful sound,
But shrink from voicing care.

Rejoice,and men will seek you;
Grieve, and they turn and go.
They want full measure of all your pleasure,
But they do not need your woe.
Be glad, and your friends are many;
Be sad, and you lose them all.
There are none to decline your nectared wine,
But alone you must drink life's gall.

Feast, and your halls are crowded;
Fast, and the world goes by.
Succeed and give, and it helps you live,
But no man can help you die.
There is room in the halls of pleasure
For a long and lordly train,
But one by one we must all file on
Through the narrow aisles of pain








:: عُزلة‏ ~





إضحك تضحك لك الدنيا,, إبكي , تبكي لوحدك
يجب على الأرض الحزينه القديمه أن تستعير الفرح
لكن لديها ما يكفي من المشاكل
قم بالغناء وسترد عليك التلال
تنهد و تنهيدتك ستضيع هباء في الهواء
الأصداء مرتبطه بالأصوات المرحه
لكنها تجفل من المجاهرة بالهموم

ابتهجي وسيأتي الرجال سعياً إليك
إحزني ,, عندها ينقلبون على أعقابهم ويرحلون
هم يحتاجون المتعه بالكامل
ولا يريدون الكآبة

أن تكون مسروراً , يكثر أصدقائك
أن تحزن يعني أن تفقدهم جميعاً
لا يوجد أحد يستطيع رفض رحيق نبيذك
بينما تتجرع لوحدك مرارة الحياة

في العيد تزدحم قاعاتك
ويمضي العالم بعيداً عنك و أنت صائم
تمتع بالنجاح و العطاء و سيبقيك هذا على قيد الحياة
لكن ما من شخص يساعدك على الموت
هناك مجال للقطار الفخم الطويل في قاعات السرورِ
لكن واحد تلو الآخر سنقف في طابور
لنعبر خلال الممراتِ الضيّقةِ للألمِ






[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Gibran
Kahlil Gibran ’’
جبران خليل جبران






جبران خليل جبران فيلسوف وشاعر وكاتب ورسام لبناني أمريكي,, ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشري شمال لبنان وتوفي في نيويورك 10 ابريل 1931 بداء السل, ويعرف أيضاً بخليل جبران وهو من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني. هاجر وهو صغير مع أمه وإخوته إلى أمريكا عام 1895 الذي درس فيها الفن وبدأ مشواره الأدبي, اشتهر عند العالم الغربي بكتابه الذي تم نشره سنة 1923 كوهو تاب النبي . أيضاً جبران هو الشاعر الأفضل مبيعا,بعد شكسبير ولاوزي.




On Marriage
::



You were born together,, and together you shall be forevermore.
You shall be together when the white wings of death scatter your days.
Ay,,you shall be together even in the silent memory of God.
But let there be spaces in your togetherness,
And let the winds of the heavens dance between you.


Love one another,, but make not a bond of love:
Let it rather be a moving sea between the shores of your souls.
Fill each other's cup but drink not from one cup.
Give one another of your bread but eat not from the same loaf
Sing and dance together and be joyous, but let each one of you be alone,
Even as the strings of a lute are alone though they quiver with the same music.


Give your hearts,but not into each other's keeping.
For only the hand of Life can contain your hearts.
And stand together yet not too near together:
For the pillars of the temple stand apart,
And the oak tree and the cypress grow not in each other's shadow.










:: الزواج ~


ولدتما معاً,,وستظلان معاً للأبد
و معاً حين تبددكما أجنحة الموت البيضاء.
حتى في سكون تذكارات الله.
ولكن,!فليكن بين وجودكم معاً مساحات تفصلكم بعضكم عن بعض,حتى ترقص أرياح

السموات بينكم.

أحبوا بعضكم بعضا,ولكن, لا تقيدوا المحبة بالقيود,
بل لتكن المحبة بحراً متموجاً بين شواطئ أرواحكم
ليملأ كل واحد منكم كأس رفيقه; ولكن, لا تشربوا من كأس واحدة.
ليعطِ بعضكم البعض الخبز لكن لا تأكلوا من نفس الرغيف
غنوا وارقصوا معاً,وكونوا فرحين أبداً; ولكن, فليكن كل منكم وحده, كما
أوتار العود يقوم كل واحد منها وحده ولكنها جميعاً تخرج نغماً واحداً.


ليعط كل منكم قلبه لرفيقه,ولكن, حذار أن يكون هذا العطاء لأجل الحفظ,لأن الحياة وحدها تستطيع أن تحتفظ بقلوبكم.
قفوا معاً; ولكن, لا يقرب أحدكم من الآخر كثيراً, لأن عمودي المعبد يقفان
منفصلين, و السنديانة و السروة لا تنمو الواحدة منهما في ظل رفيقتها.





.







  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #5

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي روبرت لويس ستيفنسون :: صأمويل تايلر كولريدج :: لويس كارول










Robert Louis Stevenson
’’
روبرت لويس ستيفنسون






ولد روبرت لويس ستيفنسون في أدنبرة عام 1850 م, لأب يعمل مهندسا في أنهار اسكتلندة وموانئها، وكان ابنه الوحيد، فعاش مدللا,, وإن كان ذلك في ظل تربية دينية حازمة,, وعلى الرغم من أن رو برت لويس ستيفنسون عاش طوال حياته معتل الصحة، مريضا بالسل، فإنه مع ذلك عاش حياة حافلة، خصبة غزيرة الإنتاج، إذ ترك وراءه تراثا ضخما من الروايات المحبوبة والمقالات والكتب عن أدب الرحلات والقصائد الشعرية، ولذا يعد من أعظم وأشهر أدباء الإنجليز في القرن التاسع عشر.
أصبحت جزيرة (ساموا) وطنه الدائم، منذ عام 1890 فمات فيها في ديسمبر عام 1894
,, ودفن جثمانه في قمة جبل " فيا " في هذه الجزيرة أيضا.





The Land of Counterpane
::



When I was sick and lay a-bed,
I had two pillows at my head,
And all my toys beside me lay,
To keep me happy all the day.

And sometimes for an hour or so
I watched my leaden soldiers go,
With different uniforms and drills,
Among the bed-clothes,,through the hills;

And sometimes sent my ships in fleets
All up and down among the sheets;
Or brought my trees and houses out,
And planted cities all about.

I was the giant great and still
That sits upon the pillow-hill,
And sees before him,, dale and plain,
The pleasant land of counterpane.









:: أرض اللحاف ~


حينما كنت مريضاً طريح الفراش
كان تحت رأسي وسادتان
وكل ألعابي بجانبي
لأبقى في حالة من السعادة طوال اليوم

و أحياناً لحوالي ساعة أو ما حولها
راقبت جنودي الضعفاء يذهبون
بتدريبات و بذلات نظامية‏ مختلفة
في طيات غطاء السرير و خلال التلال

و أحياناً أرسلت سفني في أساطيل
صعودا وهبوطا بين الملاءات‏
أو جلبت الاشجار والمنازل خارجاً
وزرعتها حول جميع المدن.

كنت العملاق العظيم الساكن
الذي يَجْلسُ على تَلِّ الوسادةَ،
ويرى أمامه الوديان والسهول
في أرض اللحاف اللطيفة .....





[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Samuel Taylor Coleridge
’’
صأمويل تايلر كولريدج



.
صأمويل تايلر كولريدج ولد في 21 أكتوبر 1772,, شاعر إنكليزي وناقد ومشتغل بالفلسفة أعلن مع زميله ويليام ووردزوورث بدء الحركة الرومانتيكية في إنكلترا بديوانهما المشترك الأناشيد الغنائية. أحد شعراء البحيرة، ويُعرف بقصائدة أغنية البحار القديم وقبلاي خان,,كما يُعرف بعمله النثري الهام سيرة أدبية , وتوفي في 25 يوليو 1834.


Kubla Khan
::




In Xanadu did Kubla Khan
A stately pleasure-dome decree:
Where Alph, the sacred river, ran
Through caverns measureless to man
Down to a sunless sea.

So twice five miles of fertile ground
With walls and towers were girdled round:
And there were gardens bright with sinuous rills,
Where blossomed many an incense-bearing tree;
And here were forests ancient as the hills,
Enfolding sunny spots of greenery.

But oh! that deep romantic chasm which slanted
Down the green hill athwart a cedarn cover!
A savage place! as holy and enchanted
As e'er beneath a waning moon was haunted
By woman wailing for her demon-lover!
And from this chasm, with ceaseless turmoil seething,
As if this earth in fast thick pants were breathing,
A mighty fountain momently was forced:
Amid whose swift half-intermitted burst
Huge fragments vaulted like rebounding hail,
Or chaffy grain beneath the thresher's flail:
And 'mid these dancing rocks at once and ever
It flung up momently the sacred river.
Five miles meandering with a mazy motion
Through wood and dale the sacred river ran,
Then reached the caverns measureless to man,
And sank in tumult to a lifeless ocean:
And 'mid this tumult Kubla heard from far
Ancestral voices prophesying war!

The shadow of the dome of pleasure
Floated midway on the waves;
Where was heard the mingled measure
From the fountain and the caves.
It was a miracle of rare device,
A sunny pleasure-dome with caves of ice!

A damsel with a dulcimer
In a vision once I saw:
It was an Abyssinian maid,
And on her dulcimer she played,
Singing of Mount Abora.
Could I revive within me
Her symphony and song,
To such a deep delight 'twould win me
That with music loud and long
I would build that dome in air,
That sunny dome! those caves of ice!
And all who heard should see them there,
And all should cry,Beware! Beware!
His flashing eyes,his floating hair!
Weave a circle round him thrice,
And close your eyes with holy dread,
For he on honey-dew hath fed
And drunk the milk of Paradise.








:: قبلاي خان~



في زَنادو قرر قبلاي خان صنع
قبة مرحٍ فخمه
حيث جرى نهر آلف المقدس
خلالَ كهوفٍ لا يستطيع الإنسان تحديدها
أسفلَ بحرٍ لا شمسَ له ......


لذا سُوِّرتْ مرتين بخمسة أميالٍ من الأرض الخصب
وُطوقت بشكل دائري بحيطان وأبراج
وكان هناك حدائقُ مشرقة بجداولَ مُتـعرِّجةٍ،
حيث أزهرت أشجار بخور الولادة مرات عديدة
وهنا كانت غابات عتيقة كما التِّـلال،
تحتضن بقعاً مشمسةً من نباتٍ أخضرَ .

ولكنْ آه! تلك الفجوة الرومانسية التي انحدرتْ
أسفل التّلّ الأخضر عَـبْـرَ غابة من شجر الأرز!
مكانٌ موحشٌ قاسٍ! كما المقدس و المسحور
تحت قمر مضمحل مسكون بإمرأة تنوح حبيبها الشرير
ومن هذه الفجوة ,, بفوضى عارمة مستمرة الغليان،
كما لو أنَّ هذه الأرضَ تتنفّس في بنطال سميك مُحكَم،
ظهرت فجأة وقسراً نافورةٌ ضخمةٌ
بين فتراتِ تقطّعها السّريع انفجرتْ
قِطَـعٌ ضخمةٌ متطايرة كالبَـرَدٍ المرتد ،
أو كهشيم القمح المتناثر تحت ضربات الدرّاسة

وبين هذه الصّخور الراقصة فوراً ودوماً
اندفع فَجأةً للأعلى النهرَ المقدّسَ .
خمسةَ أميالٍ متعرِّجةً بحركة محيِّرةٍ
جرى النهر المقدَّس خلالَ الغابة والوادي،
ثم وصل الكهوف التي لا يعرف الإنسان مداها،
وغرق بضوضاء في محيط لا حياة له

وبين هذه الضوضاء سمع قبلاي من بعيد أصوات
الأسلاف تتنبأ حـرباً!

طفا ظل قُـبّـةِ المرح على منتصف الأمواج.
حيثُ سُمِعت الأصوات المختلطة
للنافورة و الكهوف
كانت معجزةً لاختراعٍ نادر،
قبّـةُ مرحٍ مُشْمِسةٌ بكهوف ثلجية !


صبيّةً معها آلة القانون الموسيقية‏
رأيتُها ذات مرةٍ في الرؤيا:
جارية حبشية
عزفت على آلتها الموسيقية
وغنت لجبلِ أبورا
هل أستطيع أن أحيِيَ في داخلي
سيمفونيّـتَـها وأغنيـتَـها،
بمثل هذا الإبتهاج العميق الذي يتملكني ،
كذلك‏ , مع تلك الموسيقى الهادرة الغير منقطعة
سأشيد تلك القبة في الهواء
تلك القبة المشمسه و الكهوف الثلجية
وكلُّ من سمع بها وجب أنْ يراها هناك،
و وجب أن يصرخ إحذر ! إحذر !
عيناه المتوّهجتان ، شعرهُ المُستَرسِـل!
اِنسجْ حوله دائرةً ثلاثَ مراتٍ
وأغمِضْ عينيْـك برَهبة مُقَـدَّسة،
لأنّه تغذّى على رحيق‏ الندى ،
وشرب حليب الفردوس.




[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Lewis Carroll
’’
لويس كارول



لويس كارول ‏ولد في 27 يناير 1832 , لويس كارول هو الاسم المستعار للكاتب وعالم الرياضيات والمصور الفوتوغرافي الإنكليزي تشارلز لوتويدج دودسن. من أشهر ما كتب قصة أليس في بلاد العجائب. ينتمي للحركة الأدبية الواقعية ,, كتب في أدب الأطفال، أدب الخيال، الشعر من أعماله الهامة أليس في بلاد العجائب,من خلال الزجاج، "صيد سنارك", "ثرثرة" و توفي في 14 يناير 1898 بـ جيلفورد، سيري، إنجلترا.


Jabberwock,



Jabberwock
::

'Twas brillig, and the slithy toves
Did gyre and gimble in the wabe;
All mimsy were the borogoves,
And the mome raths outgrabe.

"Beware the Jabberwock, my son!
The jaws that bite, the claws that catch!
Beware the Jubjub bird, and shun
The frumious Bandersnatch!"

He took his vorpal sword in hand:
Long time the manxome foe he sought--
So rested he by the Tumtum tree,
And stood awhile in thought.

And,as in uffish thought he stood,
The Jabberwock, with eyes of flame,
Came whiffling through the tulgey wood,
And burbled as it came!

One two! One two! And through and through
The vorpal blade went snicker-snack!
He left it dead, and with its head
He went galumphing back.

"And hast thou slain the Jabberwock?
Come to my arms, my beamish boy!
O frabjous day! Callooh! Callay!"
He chortled in his joy.

'Twas brillig, and the slithy toves
Did gyre and gimble in the wabe;
All mimsy were the borogoves,
And the mome raths outgrabe.












:: جابرووك~


وقت الشواء, والغُريرات الناعمة نشيطة
تنبشُ وتحفرُ في جانب التل؛
الببغاواتُ غير سعيدة
والخنازير الخضراء تصفر وتخور بعدما أضاعت طريقها

يا بُنيّ : احذر وحوش الجابرووك
الفك..... الذي يعض, المخالب التي تمسك
احذر الطير المُستميت واجتنب
الوحش الدخانيّ الهائج ذا الفك الخطّاف المرعب

أخذ بيده سيفه الباتر
منذ أمدٍ بعيد وهو يسعى في طلب ذلك الخطير الماكر
وبالتالي استراحَ عند شجرة الطمطم
ووقف بُرهةً ليُفكر

وبينما هو واقفٌ مستغرقٌ في التفكير
جاء وحش الجابرووك بعينيه المتوهجة باللهب
يتقدم بمراوغة خلال غابة التولجي
يسبقه أثناء قدومه الخرير

واحد، إثنان! واحد، إثنان! وبالكامل
أصبح وجبةً خفيفةً مضحكة ذلك النصل
تركه ميتاً , وبرأسه
عاد يعدو مزهواً بالإنتصار

وهل أنتَ ذبحتَ الجابرووك؟
تعالى إلى ذراعيَ يا إبني الزاهي
ياله من يومٍ خرافيٍّ مُبهج!
غنى مبتهجاً
وافرحتاه وافرحتاه


كان وقت الشواء,والغُريرات الناعمة نشيطة
تنبشُ وتحفرُ في جانب التل
الببغاواتُ غير سعيدة
والخنازير الخضراء تصفر وتخور بينما أضاعت طريقها .....










  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #6

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي هنري ويدسورث لونجفيلو :: رايموند كليفي كريفر :: إيميلي جين برونتي :: ادغار ألن بو







Henry Wadsworth
’’
هنري ويدسورث لونجفيلو





هنري ويدسورث لونجفيلو ولد في 27 فبراير/ 1807,,شاعر ومعلم أمريكي ,كتبَ لونجفيلو القصائد الغنائية التي قدّمتْ أغلب الأحيان قصص عن عِلْمِ الأساطير ,أصبحَ الشاعرَ الأمريكيَ الأكثر شعبيةً في أيامه كما لاقى نجاح في الخارج أيضاً . تم انتقاده لتَقليد أساليبِ الكتابة الأوروبيةِ , َتقاعدَ من التعليم في 1854 للتَركيز على الكتابة , توفيت زوجته الأولى ماري بوتر في 1835 بعد إجهاضها لحملها , أما زوجته الثانية فرانسيس أبليتون توفيت في 1861 بعد اشتعال ملابسها و احتراقها , و عقب وفاتها واجه صعوبه شديده في الكتابه و انصرف إلى الترجمه ,,توفي في 1882 .



Endymion
::



The rising moon has hid the stars;
Her level rays,, like golden bars,
Lie on the landscape green,
With shadows brown between.

And silver white the river gleams,
As if Diana, in her dreams,
Had dropt her silver bow
Upon the meadows low.

On such a tranquil night as this,
She woke Endymion with a kiss,
When , sleeping in the grove,
He dreamed not of her love.

Like Dian's kiss,unasked,unsought,
Love gives itself, but is not bought;
Nor voice, nor sound betrays
Its deep, impassioned gaze.

It comes,--the beautiful, the free,
The crown of all humanity,--
In silence and alone
To seek the elected one.

It lifts the boughs,, whose shadows deep
Are Life's oblivion, the soul's sleep,
And kisses the closed eyes
Of him, who slumbering lies.

O weary hearts! O slumbering eyes!
O drooping souls, whose destinies
Are fraught with fear and pain,
Ye shall be loved again!

No one is so accursed by fate,
No one so utterly desolate,
But some heart, though unknown,
Responds unto his own.

Responds,--as if with unseen wings,
An angel touched its quivering strings;
And whispers, in its song,
"'Where hast thou stayed so long?"







:: إنديميون ~


القمر الساطع أخفى النجوم
أشعتها المستوية,مثل القُضبان الذهبيةِ
تمتد على خُضرة المناظر الطبيعية
بضلال سمراء بين البين

و ومضات النهر بيضاء فضيه
وكأنما ديانا في حلم
أوقعت قوسها الفضي
على المروج

في ليلة هادئة كهذه
أيقضت إنديميون بـ قُبلة
عندما كان نائماً في البستان
وهو لم يحلم بحبها

مثل قبلة ديانا ,التي جاءت بدون أن يسألها أو يطلبها
الحب يعطي نفسه , غير قابل للشراء
لا الصوت ولا الصدى يقترف الخيانة
بالخفاء , نظرة ولهانة

يحضر الجميلين و الأحرار
وتاج كل الإنسانية
في صمت
ولوحده يبحث عن الشخص المختار

يرفع الغصن , الذي ظلاله القاتمة
نسيان الحياة ,موت الروح
ويُقبل عيناه المُغلقةَ
التي تهجع بالأكاذيب


أيتها القلوب المرهقة ! أيتها العيون الناعسة !
أيتها الأرواح المعلقة ,
التي أقدارها مشحونة بالخوفِ والألمِ،
ستكونين محبوبة ثانية ً

ما من أحد يبغضه القدر
وما من أحد مهجور تماماً
ومع ذلك بعض القلوب مجهولة
ترْتدُّ إلى مُلكِه

ترتد ... كما لو أنَّ أجنحةِ غير مرئيةِ
لمست الملائكة أوتارها المرتجفة
وهمست في أغنيته
" إلى أين‏ , ألم ترى بأنك بقيت طويلاً ؟ "






[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]





Raymond Carver
’’
رايموند كليفي كريفر





رايموند كليفي كريفر الإبن. ولد في 25 مايو 1938 ,شاعر وكاتب قصص قصيرة أمريكي , من أهم الكُتاب في أواخر القرن العشرين , يعتبر من أهم المؤلفين اللذين ساعدوا على نهضة القصه القصيره في الثمانيناتِ .




Happiness
::


So early it's still almost dark out.
I'm near the window with coffee,
and the usual early morning stuff
that passes for thought.
When I see the boy and his friend
walking up the road

to deliver the newspaper.
They wear caps and sweaters,
and one boy has a bag over his shoulder.
They are so happy
they aren't saying anything,these boys.
I think if they could, they would take
each other's arm.
It's early in the morning,
and they are doing this thing together.
They come on,slowly.
The sky is taking on light,
though the moon still hangs pale over the water.
Such beauty that for a minute
death and ambition, even love,
doesn't enter into this.
Happiness,It comes on
unexpectedly,, And goes beyond, really,
any early morning talk about it









:: السعادة ~



في وقت مبكر بينما مازال الظلام يخيم في الخارج
أجلس قرب النافذة مع قهوتي
و أقوم بطوقسي الصباحية المعتاده
التي تخطر على بالي
عندما رأيت ولد يمشي على الطريق مع صديقه
يقومان بتوزيع الجرائد
و يَلْبسونَ القبَّعاتَ والسترات
و أحدهم يحمل حقيبة على كتفه
يا لسعادتهم
هؤلاء الأولادِ, كانوا صامتين لا يتحدثون
ولو استطاعوا وسنحت لهم الفرصة
لأمسك أحدهم بذراع الآخر

إنه الصباح الباكر
وهم يعملون معاً
يتقدمون ببطئ
السماء تقاوم الضوء
بالرغم أن القمر الشاحب مازال مخيماً على سطح الماء
مثل هذا الجمال الذي مدته دقيقه واحده
الموت ,الطموح وحتى الحب
لا علاقة لها بهذه السعادة
السعادة تأتي بشكل غَيْر متوقَّع‏
وتتجاوز في الواقع
أي حديث عنها في الصباح الباكر





[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]




Emily Bronte ’’
إيميلي جين برونتي







إيميلي جين برونتي روائية بريطانية وشاعرة
, وُلدت في 30 يوليو 1818،, تشتهر برونتي بروايتها الوحيدة مرتفعات ويذرنغ التي تُعتبر من كلاسيكيات الأدب الإنكليزي. إيميلي هي الأخت الثانية في الأخوات برونتي، حيث أنها أصغر من شارلوت وأكبر من آن. نشرت إيميلي أعمالها تحت الاسم الذكوري المستعار إيلي بيل , توفيت اميلي برونتي بأصابتها بمرض السٌل كباقي افراد العائلة ,مرضت في اثناء مراسيم دفن اخيها في شهر سبتمبر من عام 1848 حيث اخذت صحتها بالتدهور شيئا فشيء كما رفضت اخذ العقاقير والوصفات الطبية قائلة "أنها لاتريد سموم الطبيب" حتى وافاها الاجل في 19 سبتمبر من عام 1848 في الساعة الثانية بعد الظهر. ودفنت في مدينة هاورث في الغرب من مقاطعة يوركشاير.









Love and Friendship
::




Love is like the wild rose-briar,
Friendship like the holly-tree
The holly is dark when the rose-briar blooms
But which will bloom most constantly?

The wild-rose briar is sweet in the spring,
Its summer blossoms scent the air;
Yet wait till winter comes again
And who will call the wild-briar fair?

Then scorn the silly rose-wreath now
And deck thee with the holly's sheen,
That when December blights thy brow
He may still leave thy garland green.







:: الحب و الصداقة ~



الحب مثل وردة برية
و الصداقة مثل النباتات الشائكة الأطراف
النباتات الشائكة الأطراف مظلمة عندما تُزهر الورود البرية
لكن أيهما سيزهر بإستمرار ؟

الزهرة البرية عذبة في الربيع
لها رائحة أزهار الصيف في الهواء
رغم ذلك انتظر حلول الشتاء
عندها من سيراها جميلة ؟

في الشتاء ستحتقر إكليل الورود البرية
وتكسوه بالنباتات الشائكة
ذلك عندما يدمر كانون الأول الحواف
ربما يترك بعض الخضرة في الإكليل .......





[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]



Edgar Allen Poe
’’
ادغار ألن بو









ولد ادغار ألن بو في مدينة بوسطن عام 1809م وسط عائلة فنية، كان يعمل والداه ممثلين متنقلين، توفي والده وهو في التاسعة من عمره، تركته والدته مع أقاربها في بالتيمور بحثاً عن الرزق.



A Dream Within A Dream ::



Take this kiss upon the brow!
And, in parting from you now,
Thus much let me avow-
You are not wrong, who deem
That my days have been a dream;
Yet if hope has flown away
In a night, or in a day,
In a vision, or in none,
Is it therefore the less gone?
All that we see or seem
Is but a dream within a dream.

I stand amid the roar
Of a surf-tormented shore,
And I hold within my hand
Grains of the golden sand-
How few! yet how they creep
Through my fingers to the deep,
While I weep- while I weep!
O God! can I not grasp
Them with a tighter clasp?
O God! can I not save
One from the pitiless wave?
Is all that we see or seem
But a dream within a dream?








:: حلم في حلم ~



خذي هذه القبلة على جبينك
ولأننا سنفترق
دعيني اعترف لك بهذا
لا لم تخطيء حين اعتقدت
ان ايامي كانت حلما
اذ كان تواري الامل
في نهار او ليل
اكان رؤيا او حلما
لا فرق فقد مضى
كل ما نحن كل ما نرى
الكل ليس الا حلما في حلم
اظل وسط مكاسر الموج
على ساحل معذب
حبات رمل ذهبي في يدي
اه كم هي قليلة! وكيف تنزلق
عبر اصابعي في الهاوية
حين ابكي .......ابكي
اما بوسعي يا الهي ان اشد عليها
شدة اقل ريبة؟
اما بوسعي يا الهي ان انجو بأحداها
بواحدة فقط من الموج العديم الشفقة
اكل ما نحن كل ما نرى
لا شيء سوى حلم في حلم؟






.







  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #7

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي بينيلوبي شاتيل









Penelope Shuttle
’’
بينيلوبي شاتيل



بينيلوبي شاتيل ولدت في 12 مايو/ ولد 1947 في ستينيس، ميدلسيكس, شاعرة بريطانية .
تركت الدراسه وهي في السبعة عشرة من العمر
,وعندما أتمت العشرين كانت قد أنهت كتابة أولى رواياتها , تزوجت من الشاعر بيتر ريجروف، الذي توفي في 2003، وقد قامت بكتاة أعمال نثريه مشتركه مع زوجها الشاعر نُشرت في أميركا مثل " الجرح الحكيم " وتكملته " كيمياء النساء " .




From Missing You
::


1
This year no-one will ask how you voted,
or if you know the way to town
No-one will call you as an eye-witness
or teach you how to train a bird of prey
No-one will bring you your New Scientist,
try to sell you double-glazing
or tell you their secrets
People will write to you
but you won’t answer their letters
The high sheriff of mistletoe
will never catch your eye again
No-one will peel apples for you,
or love you more than you can bear
No-one will forget you
2
I wept in Tesco,
Sainsburys
and in Boots
where they gave me
medicine for grief
But I wept in Asda,
in Woolworths
and in the library
where they gave me
books on grief
I wept in Clarks
looking in vain for shoes
that would stop me weeping
I wept on the peace march
and all through the war
I wept in Superdrug
where they gave me
a free box of tissues
I wept in the churches,
the empty empty churches,
and in the House of Commons –
they voted me out of office
3
I can’t cry anyone’s tears except my own,
can’t teach anything but my own ignorance
I can only fall from my own mountain,
ledge by ledge
I can’t rival the wasp’s sting
or sew except with my needle
Like a saltwater wife,
I prise open the oyster of my loss,
hoick out the pearl of your death
4
The rainbow is not enough,
nor the flood
My eye can’t see enough,
nor my ear absorb sufficient silence
January is not enough,
nor June
Books are not enough
nor the El Grecos
Christianity is not enough,
nor Judaism
China is not enough,
nor India
Good luck is not enough,
nor absolution from the bad
Jasmine is not enough,
nor the rose
Kingdoms are not enough
nor the oldest city in the world,
without you
10
I make my home in your absence,
take your smallest hope
and make it grow
I wake to the dusk of everywhere
as if assisting at my own birth
or arriving in a country
where all the rivers settle down to be ice
11
World was one word
I could not guess it
World was one gesture
I could not copy it
World was one question
I couldn’t answer it
World was one song
How could I sing it?
World was one forest
I couldn’t fell it
World was one bridge
How was I to cross it?
13
My tamer of doves,
my alphabet of the moon,
fool of night,
harvest’s welcome, the grief
of day, my blind man
and my seer,
dreamer against his will,
my furious saint,
warrior of peace
16
Think of me
as a small backward country
appealing for aid from the far-off first world
Imagine the dirt of my shrines,
the riddle of my dry rivers,
the jinx of my cities

When you hold the full purse of autumn
or celebrate the nativity of a pear,
picture me as the hawk of spring,
a one-pupil school,
the safe-keeper of sunrise
Think of me without you,
stuck here forever between rainless May
and the drought of June
17
Your name didn’t change
after your death –
many others also answered to it
After your death
the climate didn’t change,
the government stayed calm
Waterfalls
remembered you forever,
remaining loyal,
looking for you everywhere,
storm after storm, teacup after teacup
18
Autumn fans its tail without you
and spring bears its burden alone
Summer, that small supernatural being,
manages without you
and winter closes your many doors
Like an interval between kings,
the year is a confusion of reds and golds,
but in the gulag of August
days are where you left them,
nights,
the same
21
I’ve lived with your death for a year,
that despot death, that realist,
stunned,
as if I’ve just given birth to a foal,
or made an enemy of the rain
All at once
you had more important things to do
than to live
Death is the feather in your cap,
the source of your fame,
my darkest lesson
This dropout year closes,
I begin my second year without you,
just me and the paper-thin world








:: أفتقدك ~



هذه السنه لن يسألك أحد من انتخبت
أو اذا كنت تعرف طريق المدينة
لا أحد سيستدعيك لتشهد
أو يعلمك كيف تدرب طيراً جارحاً
لا أحد سيجلب لك عالِمك الجديد
يحاول أن يبيعك زجاج مزدوج
أو يخبرك أسرارهم
سيكتب الناس الرسائل إليك
لكنك لن ترد على رسائلهم
عمدة الهدال الرفيع
لن يجذب انتباهك ثانيةً أبداً
لا أحد سيقشر لك التفاح
أو يتجاوز حبه لك طاقتك على التحمل
ولا أحد يستطيع نسيانك ........


بكيت في تيسكو
سينسبريس
وفي شركة بوتس
حيث أعطوني
دواء للحزن
لَكنِّي بَكيتُ في أسدا،
في وولورثس
وفي المكتبةِ
حيث أعطوني
كُتُب حول الحزنِ
بَكيتُ في كلاركس
أبحث عبثاً عن أحذيه
قد تمنعني عن النحيب
بكيت في موكب السلام
و طوال الحرب
بَكيتُ في سوبيردروج
حيث أعطوني
علبة مناديل مجانية
بَكيتُ في الكنائسِ،
الكنائس الفارغة تماماً
وفي مجلس العموم
صوتوا لطردي خارج المكتب ........


لا أستطيع أن أبكي بأي دموع غير دموعي
لا أستطيع أن أتعلم أي شي عدا الجهل
أنا فقط أستطيع السقوط عن جبلي الخاص
حافة بجانب حافة
أنا لا أَستطيعُ مُنَافَسَة لدغةِ الزنبورَ
أو أن أخيط بغير إبرتي
مثل زوجة المياه المالحة
أَفْتحُ محارَ خسارتِي
و أنتزع لؤلؤة إحتظارك



قوس قزح غير كاف،
ولا الطوفان
عيني لا تَستطيعُ الرُؤية جيداً
ولا أذنُي تَمتصُّ القدر الكافي من الصمت
كانون الثّاني لا يكفي
ولا حتى حزيرانُ
الكُتُب لا تكفي
ولا عائلة إل غريكو
المسيحية لا تكفي
ولا اليهودية
الصين ليست كافية
ولا الهند
الحظ السعيد لا يكفي
ولا غفران الذنوب
الياسمين غير كافي
ولا الورود
الممالك غير كافية
ولا أقدم مدينة في العالمِ
,, بدونك ,,




أعمر لي بيتَاً في غيابِكَ جديد
و آخذ أصغر أمانيك
و أجعلها تنمو
استيقظ على الغسق في كل مكان
كما لو أنه يساعد في ولادتي
أو يصل إلى وطن
حيث كُلّ الأنهار تَستعدُّ لأَنْ تَكُونَ جليد !!





العالم كَانَ كلمةً واحدة
لم أتمكن من تخمينها !
العالم كَانَ إيماءة واحدة
لم أتمكن من نسخها !
العالم كان سؤال واحد
لم أتمكن من الإجابة عليه !
العالم كَانَ أغنيةً واحدة
كَيْفَ أَغنّيها؟
العالم كان غابة واحده
لم أتمكن من إسقاطها!
العالم كان جسراً واحداً
كيف كان لي أن أعبُره ؟

حمَاماتي الأليفة
أبجدياتي القمرية
حمقى الليل
مرحباً بالحصاد
حزن اليوم
رجُلي الأعمى
وعرّافي
حالم ضد إرادته
قدّيسي الغاضب،
محارب السلامِ



فكّرْ بي
كوطن صغير متخلف
ينشد المساعدةِ مِنْ العالمِ الأولِ البعيدِ
تخيل قذارة أضرحتي
أحجية أنهاري الجافة
النحس في المدن
عندما تَحْملُ محفظةَ الخريفِ
أو تحتفل بميلاد الكمثرى
تخيلني كصقر الربيع
أو مدرسة بتلميذة واحده
حارس الشمس الأمين
فكر بي بدونك
عالقة للأبد هنا بين مايو القحط
وجفاف حزيرانِ




اسمكَ لَمْ يتغير
بعد موتِكَ -
العديد من الغرباء أجابوا عندما ناديتك بإسمك
بعد موتِكَ -
المناخ لم يتغير
إلتزمتْ الحكومةُ الهدوء
الشلالات
تَذكّرَك إلى الأبد،
بقيت مخلصة
تبحث عنك في كل مكان
عاصفة بعد عاصفةِ,, قدح شاي بعد قدح شاي


المعجبين بالخريف تضاءلوا بعدك
والربيع يحمل العبء وحده
الصيف ,ذلك الوجود الخارق للطبيعة
نجح في تدبير أموره بدونك
و الشتاء يغلق العديد من أبوابك
مثل فترة فاصلة بين الملوك
هذه السنه فوضى من الأحمر و الذهبي
لكن في آب
الأيام بقيت حيث أنت تركتها
و الليالي
بنفس المكان




عِشتُ مع موتِكَ لمدّة سَنَة،
ذلك الموت الطاغيه , الواقعي
المذهل
كما لو أني أنجبت مهره
أو عاديت المطر
في نفس الوقت
عندك أشياء أكثر أهمية من الحياة لتفعلها
الموت ريشة في قبعتك
مصدر شهرتك
درسي الأكثر ظلاما‏ وكآبه
هذه السنه تعلن إنسحابها
و أبدأ سنتي الثانية بدونك
فقط أنا وعالم الأوراق الرقيقة ....


.







  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #8

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي وليام الينغهام :: نزار قباني






William Allingham
’’
وليام الينغهام



وليام الينغهام ولد في 19 مارس/ 1824 و كَانَ رجلَ أدب و شاعر آيرلنديَ .
تم إقتباس الأسطر الإفتتاحيه في قصيدته الجنيات في افتتاحية فيلم تشارلي ومصنع الشوكولاه
في 1874 الينغهام تَزوّجَ هيلين باترسون،
,توفي في هامبستيد في 1889، ورماده مَدْفُون باليشانون.




The Fairies ::


Up the airy mountain
Down the rushy glen,
We dare n't go a-hunting,
For fear of little men;
Wee folk, good folk,
Trooping all together;
Green jacket, red cap,
And white owl's feather.
Down along the rocky shore
Some make their home,
They live on crispy pancakes
Of yellow tide-foam;
Some in the reeds
Of the black mountain-lake,
With frogs for their watch-dogs,
All night awake.

High on the hill-top
The old King sits;
He is now so old and gray
He's nigh lost his wits.
With a bridge of white mist
Columbkill he crosses,
On his stately journeys
From Slieveleague to Rosses;
Or going up with music,
On cold starry nights,
To sup with the Queen,
Of the gay Northern Lights.

They stole little Bridget
For seven years long;
When she came down again
Her friends were all gone.
They took her lightly back
Between the night and morrow;
They thought she was fast asleep,
But she was dead with sorrow.
They have kept her ever since
Deep within the lake,
On a bed of flag leaves,
Watching till she wake.

By the craggy hill-side,
Through the mosses bare,
They have planted thorn trees
For pleasure here and there.
Is any man so daring
As dig them up in spite?
He shall find the thornies set
In his bed at night.

Up the airy mountain
Down the rushy glen,
We dare n't go a-hunting,
For fear of little men;
Wee folk, good folk,
Trooping all together;
Green jacket, red cap,
And white owl's feather.










:: الجنيات ~


فوق الجبلِ الشاهق
و أسفل الوادي المندفع
لم نجْرؤ‏ على الذهاب للصيد
خوفاً من الرجال الصغار
قوم صغيرين جداً, قوم ٌ طيبين
يحتشدون معاً مندفعين
سترة خضراء , قبعة حمراء
وريشة بومة بيضاء

البعض شيد منزله
في الأسفل على طول الشاطئ الصخري
يَعتاشونَ على الفطائرِ الهشّةِ
المصنوعة من رغوة المد الصفراء
البعض في قصب
بحيرةِ الجبلِ السوداءِ
مع ضفادع من أجل كلاب المراقبة
المستيقظة طوال الليل

عالياً على قمة التل
يجلس الملك العجوز
أصبح الآن طاعناً في السن ورمادي اللون
اللذي فقد حصافته تقريباً
مع جسر من الضباب الرقيق
يَعْبرُ كولومبكيل
على رحلاته الفخمة
من زليفيليجو إلى روزسيس
أو يرتفع بالموسيقى
في الليالي الباردة المرصعة بالنجوم
ليرتشف مع الملكة
أضواء الشمال المرحة


سرقوا بريجيت الصغيرة
لمدة سبع سنوات
عندما نَزلتْ ثانيةً
كان جميع أصدقائها قد رحلوا
أخذوها بخفه و أعادوها للأعلى
بين الليلة والغد
إعتقدوا بأنّها كَانتْ نائمة نوماً عميقاً
لكنها كانت ميتة من شدة الحزن
أبقوها منذ ذلك الوقت
في أعماق البحيرة
على سرير من أرواق نباتات السوسن البرية
يراقبونها حتى تُستيقظْ.

بسفحِ التل الكثير الصخور
خلال الطحالب الظاهرة
زرعوا أشجار الزعرور
من أجل المتعة هنا وهناك
أما من رجل جسور ليستخرجها نكاية ًفيهم ؟
سيجد من يفعل
مجموعة من الأشواك على سريره في الليل


فوق الجبلِ الشاهق
و أسفل الوادي المندفع
لم نجْرؤ‏ على الذهاب للصيد
خوفاً من الرجال الصغار
قوم صغيرين جداً , قوم ٌ طيبين
يحتشدون معاً مندفعين
سترة خضراء ,قبعة حمراء
وريشة بومة بيضاء



[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]






نزار قباني
’’
Nizar kabbani






نزار توفيق قباني من مواليد : 21 مارس 1923 ,في حي مئذنة الشحم ..أحد أحياء دمشق القديمة .
حصل على البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق
, ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرّج فيها عام 1944 .
عمل فور تخرجه بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السورية ، وتنقل في سفاراتها بين مدن عديدة ، خاصة القاهرة ولندن وبيروت ومدريد ، وبعد إتمام الوحدة بين مصر وسوريا عام 1959
,تم تعيينه سكرتيراً ثانياً للجمهورية المتحدة في سفارتها بالصين .
وظل نزار متمسكاً بعمله الدبلوماسي حتى استقال منه عام 1966 .
تزوّج مرتين .. الأولى من سورية تدعى " زهرة " وانجب منها " هدباء " وتوفيق " وزهراء .
وقد توفي توفيق بمرض القلب وعمره 17 سنة ، وكان طالباً بكلية الطب جامعة القاهرة .. ورثاه نزار بقصيدة شهيرة عنوانها " الأمير الخرافي توفيق قباني " وأوصى نزار بأن يدفن بجواره بعد موته .وأما ابنته هدباء فهي متزوجة الآن من طبيب في إحدى بلدان الخليج .
والمرة الثانية من " بلقيس الراوي ، العراقية .. التي قُتلت في انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 ، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها ، حمّل الوطن العربي كله مسؤولية قتلها ..
ولنزار من بلقيس ولد اسمه عُمر وبنت اسمها زينب . وبعد وفاة بلقيس رفض نزار أن يتزوج .
وعاش سنوات حياته الأخيرة في شقة بالعاصمة الإنجليزية وحيداً .
وقد طبعت جميع دواوين نزار قباني ضمن مجلدات تحمل اسم ( المجموعة الكاملة لنزار قباني ) ، وقد أثار شعر نزار قباني الكثير من الآراء النقدية والإصلاحية حوله، لأنه كان يحمل كثيرا من الآراء التغريبية للمجتمع وبنية الثقافة ، وألفت حوله العديد من الدراسات والبحوث الأكاديمية وكتبت عنه كثير من المقالات النقدية .







:: قارئة الفنجان ~


جَلَسَت والخوفُ بعينيها
تتأمَّلُ فنجاني المقلوب
قالت:
يا ولدي.. لا تَحزَن
فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب
يا ولدي،
قد ماتَ شهيداً
من ماتَ على دينِ المحبوب
فنجانك دنيا مرعبةٌ
وحياتُكَ أسفارٌ وحروب..
ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي..
وتموتُ كثيراً يا ولدي
وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض..
وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب
بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها
, سبحانَ المعبود
فمُها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتُها موسيقى و ورود
لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..
وطريقكَ مسدودٌ
,, مسدود
فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
والقصرُ كبيرٌ يا ولدي
وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود
وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..
من يدخُلُ حُجرتها مفقود..
من يطلبُ يَدَها..
من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود
من حاولَ فكَّ ضفائرها..
يا ولدي..
مفقود
,,مفقود
بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً
لكنّي.. لم أقرأ أبداً
فنجاناً يشبهُ فنجانك
لم أعرف أبداً يا ولدي..
أحزاناً تشبهُ أحزانك
مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً
في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر
وتَظلَّ وحيداً كالأصداف
وتظلَّ حزيناً كالصفصاف
مقدوركَ أن تمضي أبداً..
في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع
وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...
وترجعُ كالملكِ المخلوع..












The Fortune Teller ::


She sat with fear in her eyes
Contemplating the upturned cup
She said "Do not be sad
, my son
You are destined to fall in love"
My son, Who sacrifices himself for his beloved,
Is a martyr
***
For long have I studied fortune-telling
But never have I read a cup similar to yours
For long have I studied fortune-telling
But never have I seen sorrows similar to yours
You are predestined to sail forever
Sail-less
,on the sea of love
Your life is forever destined
To be a book of tears
And be imprisoned
Between water and fire
***
But despite all its pains,
Despite the sadness
That is with us day and night
Despite the wind
The rainy weather
And the cyclone
It is love, my son
That will be forever the best of fates
***
There is a woman in your life, my son
Her eyes are so beautiful
Glory to God
Her mouth and her laughter
Are full of roses and melodies
And her gypsy and crazy love of life
Travels the world
The woman you love
May be your whole world
But your sky will be rain-filled
Your road blocked, blocked, my son
Your beloved
,my son,is sleeping
In a guarded palace
He who approaches her garden wall
Who enters her room
And who proposes to her
Or tries to unite her plaits
Will cause her to be lost, my son...lost
***
You will seek her everywhere
, my son
You will ask the waves of the sea about her
You will ask the shores of the seas
You will travel the oceans
And your tears will flow like a river
And at the close of your life
You will find that since your beloved
Has no land
, no home, no address
You have been pursuing only a trace of smoke
How difficult it is, my son
To love a woman
Who has neither land
,nor home
.









  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012   #9

shattered memories
«مُشرفة Shamoa T.V " »
« مُشرفة إستفسارات وَ مشاكل الحاسب »
 

Praise be to Allah
 
الصورة الرمزية shattered memories

shattered memories غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43345
 تاريخ التسجيل : 03 2011
 العمر : 28
 الجنس : sex
 المكان : حيث اراد الله أن أكون
 المشاركات : 1,606
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : shattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـshattered memories عملاقة شمواهـ
 النقاط : 167193
 مجموع الاوسمة 6

فَعالية يَوميات عضوة لرمضان 2013 ~ 

افتراضي بدر شاكر السياب :: محمود درويش







بدر شاكر السياب ’’
bader shaker al sayyab





ولد الشاعر بدر شاكر السياب في25 ديسمبر 1925 في قرية جيكور التي اغرم بها وهام أحدهما الآخر... وهي من قري قضاء (أبي الخصيب) في محافظة البصرة.
قريته : هي قرية جيكور... قرية صغيرة لا يزيد عدد سكانها آنذاك علي (500) نسمة، اسمها مأخوذ في الأصل من الفارسية من لفظة (جوي كور) أي (الجدول الأعلي)
أ حب فتاة جميلة عمرها (15) سنة، كانت تأتي إلي قريته والسياب في عنفوان شبابه وهو الباحث عن الحنين فالتجأ يتشبث بحب (وفيقه) التي كانت تسكن علي مقربة من بيت الشاعر. كان البيت فيه شباكاً مصبوغاً باللون الأزرق يعلو عن الأرض مترا أو يطل علي درب قرب من بيت قديم، شباك وفيقة التي لم يسعده حظه في الزواج منها، في شباكها قال شعرا جميلا، ولم يعرف لحد الآن هل ان وفيقة كانت تبادله الحب أم لا. وقد كتب عنها أجمل القصائد ( شباك وفيقه ,شباك وفيقه 2 )
تزوج السياب إحدي قريباته، وأحب زوجته فكان لها الزوج المثالي الوفي، وكانت هي كذلك، فقد انجبت منه غيداء وغيلان والاء، ولمّا اصابه المرض كانت مثال المرأة الحنونة، المحتملة كل متاعب والأم الحياة، حيث كانت الأيام معه اياما قاسية.


:: انشودة المطر ~
عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحَرْ ،
أو شُرفتان راح ينأى عنهما القمر .
عيناك حين تبسمان تورق الكرومْ
وترقص الأضواء ... كالأقمار في نهَرْ
يرجّه المجذاف وهْناً ساعة السَّحَر
كأنما تنبض في غوريهما ,النّجومْ ...
وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيفْ
كالبحر سرَّح اليدين فوقه المساء ،
دفء الشتاء فيه وارتعاشة الخريف ،
والموت , والميلاد , والظلام , والضياء ؛
فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
ونشوةٌ وحشيَّةٌ تعانق السماء
كنشوة الطفل إِذا خاف من القمر !
كأن أقواس السحاب تشرب الغيومْ
وقطرةً فقطرةً تذوب في المطر ...
وكركر الأطفالُ في عرائش الكروم ،
ودغدغت صمت العصافير على الشجر
أنشودةُ المطر ...
مطر ...
مطر ...
مطر ...
تثاءب المساء ، والغيومُ ما تزالْ
تسحُّ ما تسحّ من دموعها الثقالْ .
كأنِّ طفلاً بات يهذي قبل أن ينام :
بأنَّ أمّه – التي أفاق منذ عامْ
فلم يجدها ، ثمَّ حين لجّ في السؤال
قالوا له : "بعد غدٍ تعودْ .. "
لا بدَّ أن تعودْ
وإِنْ تهامس الرفاق أنهَّا هناكْ
في جانب التلّ تنام نومة اللّحودْ
تسفّ من ترابها وتشرب المطر ؛
كأن صياداً حزيناً يجمع الشِّباك
ويلعن المياه والقَدَر
وينثر الغناء حيث يأفل القمرْ .
مطر ..
مطر ..
أتعلمين أيَّ حُزْنٍ يبعث المطر ؟
وكيف تنشج المزاريب إِذا انهمر ؟
وكيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع ؟
بلا انتهاء – كالدَّم المراق ، كالجياع ،
كالحبّ ، كالأطفال ، كالموتى – هو المطر !
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبر أمواج الخليج تمسح البروقْ
سواحلَ العراق بالنجوم والمحار ،
كأنها تهمّ بالشروق
فيسحب الليل عليها من دمٍ دثارْ .
أَصيح بالخليج : " يا خليجْ
يا واهب اللؤلؤ ، والمحار ، والرّدى ! "
فيرجعُ الصّدى
كأنّه النشيجْ :
" يا خليج
يا واهب المحار والردى .. "
أكاد أسمع العراق يذْخرُ الرعودْ
ويخزن البروق في السّهول والجبالْ ،
حتى إِذا ما فضَّ عنها ختمها الرّجالْ
لم تترك الرياح من ثمودْ
في الوادِ من أثرْ .
أكاد أسمع النخيل يشربُ المطر
وأسمع القرى تئنّ ,والمهاجرين
يصارعون بالمجاذيف وبالقلوع ،
عواصف الخليج , والرعود, منشدين :

" مطر ...
مطر ...
مطر ...
وفي العراق جوعْ
وينثر الغلالَ فيه موسم الحصادْ
لتشبع الغربان والجراد
وتطحن الشّوان والحجر
رحىً تدور في الحقول ... حولها بشرْ
مطر ...
مطر ...
مطر ...
وكم ذرفنا ليلة الرحيل , من دموعْ
ثم اعتللنا خوف أن نلامَ بالمطر ...
مطر ...
مطر ...
ومنذ أنْ كنَّا صغاراً ، كانت السماء
تغيمُ في الشتاء
ويهطل المطر ،
وكلَّ عام – حين يعشب الثرى – نجوعْ
ما مرَّ عامٌ والعراق ليس فيه جوعْ .
مطر ...
مطر ...
مطر ...
في كل قطرة من المطر
حمراءُ أو صفراء من أجنَّة الزَّهَرْ .
وكلّ دمعةٍ من الجياع والعراة
وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسم جديد
أو حُلمةٌ تورَّدتْ على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة !
مطر ...
مطر ...
مطر ...
سيُعشبُ العراق بالمطر ... "
أصيح بالخليج : " يا خليج ..
يا واهب اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "
فيرجع الصدى
كأنَّه النشيج :
" يا خليج
يا واهب المحار والردى . "
وينثر الخليج من هِباته الكثارْ ،
على الرمال ، : رغوه الأُجاجَ ,والمحار
وما تبقّى من عظام بائسٍ غريق
من المهاجرين ظلّ يشرب الردى
من لجَّة الخليج والقرار ،
وفي العراق ألف أفعى تشرب الرَّحيقْ
من زهرة يربُّها الفرات بالنَّدى .
وأسمع الصدى
يرنّ في الخليج
" مطر ..
مطر ..
مطر ..
في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ .
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة . "
ويهطل المطرْ........



Rain Song::

Your eyes are two palm tree forests in early light,
Or two balconies from which the moonlight recedes
When they smile, your eyes, the vines put forth their leaves,
And lights dance . . . like moons in a river
Rippled by the blade of an oar at break of day;
As if stars were throbbing in the depths of them . . .
And they drown in a mist of sorrow translucent
Like the sea stroked by the hand of nightfall;
The warmth of winter is in it, the shudder of autumn,
And death and birth, darkness and light;
A sobbing flares up to tremble in my soul
And a savage elation embracing the sky,
Frenzy of a child frightened by the moon.
It is as if archways of mist drank the clouds
And drop by drop dissolved in the rain . . .
As if children snickered in the vineyard bowers,
The song of the rain
Rippled the silence of birds in the trees . . .
Drop,drop,the rain
Drip
Dropthe rain
Evening yawned, from low clouds
Heavy tears are streaming still.
It is as if a child before sleep were rambling on
About his mother (a year ago he went to wake her, did not find her,
Then was told,for he kept on asking,
"After tomorrow, she'll come back again . . .
That she must come back again,
Yet his playmates whisper that she is there
In the hillside, sleeping her death for ever,
Eating the earth around her, drinking the rain;
As if a forlorn fisherman gathering nets
Cursed the waters and fate
And scattered a song at moonset,
Drip, drop, the rain
Drip, drop, the rain
Do you know what sorrow the rain can inspire? .
Do you know how gutters weep when it pours down? .
Do you know how lost a solitary person feels in the rain?
Endless, like spilt blood, like hungry people, like love,
Like children, like the dead, endless the rain.
Your two eyes take me wandering with the rain,
Lightning's from across the Gulf sweep the shores of Iraq
With stars and shells,
As if a dawn were about to break from them, But night pulls over them a coverlet of blood. I cry out to the Gulf: "O Gulf,
Giver of pearls, shells and death!"
And the echo replies,
As if lamenting:
"O Gulf,
Giver of shells and death .
I can almost hear Iraq husbanding the thunder,
Storing lightning in the mountains and plains,
So that if the seal were broken by men
The winds would leave in the valley not a trace of Thamud.
I can almost hear the palmtrees drinking the rain,
Hear the villages moaning and emigrants
With oar and sail fighting the Gulf
Winds of storm and thunder, singing
"Rain . . . rain . . .
Drip, drop, the rain . . .
And there is hunger in Iraq,
The harvest time scatters the grain in-it, .
That crows and locusts may gobble their fill,
Granaries and stones grind on and on,
Mills turn in the fields, with them men turning . . .
Drip, drop, the rain . . .
Drip
Drop
When came the night for leaving,how many tears we shed,
We made the rain a pretext, not wishing to be blamed
Drip, drop, the rain .
Drip, drop, the rain
Since we had been children, the sky
Would be clouded in wintertime, .
And down would pour the rain,
And every year when earth turned green the hunger struck us.
Not a year has passed without hunger in Iraq.
Rain . . .
Drip, drop, the rain . . .
Drip, drop . . .
In every drop of rain
A red or yellow color buds from the seeds of flowers.
Every tear wept by the hungry and naked people
And every spilt drop of slaves' blood
Is a smile aimed at a new dawn,
A nipple turning rosy in an infant's lips
In the young world of tomorrow, bringer of life.
Drip.....
Drop..... the rain . . .In the rain.
Iraq will blossom one day '
I cry out to the Gulf: "O Gulf,
Giver of pearls, shells and death!" .
The echo replies
As if lamenting:
'O Gulf,
Giver of shells and death."
And across the sands from among its lavish gifts
The Gulf scatters fuming froth and shells
And the skeletons of miserable drowned emigrants
Who drank death forever
From the depths of the Gulf, from the ground of its silence,
And in Iraq a thousand serpents drink the nectar
From a flower the Euphrates has nourished with dew.
I hear the echo
Ringing in the Gulf:
"Rain . . .
Drip, drop, the rain . . .
Drip, drop."
In every drop of rain
A red or yellow color buds from the seeds of flowers.
Every tear wept by the hungry and naked people
And every spilt drop of slaves' blood
Is a smile aimed at a new dawn,
A nipple turning rosy in an infant's lips
In the young world of tomorrow, bringer of life.
And still the rain pours down.

ترجمة : Lena jayyusi و Christopher Middleton






[::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::]






محمود درويش
’’
Mahmoud darwish






محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة ابناء وثلاث بنات
, ولد عام 1941 في قرية البروة ( قرية فلسطينية مدمرة ، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود ، تقع 12.5 كم شرق ساحل سهل عكا) ، وفي عام 1948 لجأ الى لبنان وهو في السابعة من عمره وبقي هناك عام واحد , عاد بعدها متسللا الى فلسطين وبقي في قرية دير الاسد (شمال بلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريته الام -البروة-).
انضم محمود درويش الى الحزب الشيوعي في اسرائيل ، وبعد انهائه تعليمه الثانوي ، كانت حياته عبارة عن كتابة للشعر والمقالات في الجرائد مثل "الاتحاد" والمجلات مثل "الجديد" التي اصبح فيما بعد مشرفا على تحريرها ، وكلاهما تابعتان للحزب الشيوعي ، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر .

لم يسلم من مضايقات الاحتلال ، حيث اعتقل اكثر من مرّة منذ العام 1961 بتهم تتعلق باقواله ونشاطاته السياسية ، حتى عام 1972 حيث نزح الى مصر وانتقل بعدها الى لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الحتجاجا على اتفاق اوسلو.




:: إلى أمي ~



أحنّ إلى خبز أمي
و قهوة أمي
و لمسة أمي
و تكبر في الطفولة
يوما على صدر يوم
و أعشق عمري لأني
إذا متّ،
أخجل من دمع أمي!
خذيني , إذا عدت يوما
وشاحا لهدبك
و غطّي عظامي بعشب
تعمّد من طهر كعبك
و شدّي وثاقي..
بخصلة شعر
بخيط يلوّح في ذيل ثوبك..
عساي أصير إلها
إلها أصير..
إذا ما لمست قرارة قلبك!
ضعيني، إذا ما رجعت
وقودا بتنور نارك..
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهارك
هرمت , فردّي نجوم الطفولة
حتى أشارك
صغار العصافير
درب الرجوع..
لعشّ انتظارك!









My Mother ::




I long for my mother's bread
My mother's coffee
Her touch
Childhood memories grow up in me
Day after day
I must be worth my life
At the hour of my death
Worth the tears of my mother.
***
And if I come back one day
Take me as a veil to your eyelashes
Cover my bones with the grass
Blessed by your footsteps
Bind us together
With a lock of your hair
With a thread that trails from the back of your dress
I might become immortal
Become a God
If I touch the depths of your heart.
***
If I come back
Use me as wood to feed your fire
As the clothesline on the roof of your house
Without your blessing
I am too weak to stand.
***
I am old
Give me back the star maps of childhood
So that I
Along with the swallows
Can chart the path
Back to your waiting nest





إلى هنا تنتهي رحلتي معكم في عباب القصيد و أعذب النشيد
قبل أن أترككم في حفظ المولى وجب التنويه
أن بعض مقاطع القصائد تحتوي على مقطوعات موسيقيه
وقد تحتوي بعض القصائد
,, على ما لا نتفق عليه أو لا نتبناه من أفكار أو معتقدات
وكل حرف قابل للنقاش و النقد في ضمن موضوعية و إحترام الآخر

مع حبي

..











  رد مع اقتباس
قديم 29-05-2012   #10

مس~قدها وقدوود
« نائبة الإدارة »
« مُشرفة هُموم وطن + أحدَاث عَلى السطح »
 

رحمتك يارب ..
 
الصورة الرمزية مس~قدها وقدوود

مس~قدها وقدوود غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل : 06 2008
 الجنس : sex
 المكان : الرياض
 المشاركات : 6,575
 تقييمك لشمواهـ : 1
  الشعبيه : مس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـمس~قدها وقدوود عملاقة شمواهـ
 النقاط : 225376
 مجموع الاوسمة 23

أُوْسْكَار أقوى حَضور 

افتراضي رد: سلسبيل الحروف :: أكثر من عشرين قصيدة عالمية من ترجمتي بالصوت

تجاوزتي الإبداع وتجاوزتي الإتقان بالطرح
موضوع لايصنعه غير انسان يحمل الكثير من الإلتزام بجوده الطرح ..
وادري انك ماترضين بخروجه لو لم يصل لهذا المستوى من التكامل ..

::::::::::::

اخترتي كوكبه رائعه من أدباء عالميين لهم بصمه أبديه
ومن هالكوكبه أخترتي أجمل ماجادو به ..
موضوع يستحق التوقف والقراءه أكثر من مره ..

والغوص في جمال المفردات ..
دمتي بكل جمالك الراقي واحساسك المرهف ..








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمود درويش, بدر شاكر, emily bronte, جبران خليل, روائع الشعر العالمي, نزار قباني, كرستينا جورجينا روزسيتي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعلم الفرنسية بالصوت والصورة lasenza La langue Française 16 06-03-2012 03:13
بعض منتجاتي المفضلة ( فرش + أرواج + بشرة + بلشر + أكثر وَ أكثر ) fba al-ali لمسة سحر | Makeup 51 20-12-2011 10:13
سنكون أكثر سعادة حينَ نكون أكثر براءة وعفوية خلفيات bb همس الزهر Smart Phone 51 01-08-2011 02:06
خليجي عشرين أميرة يمنية صحافة شمواه 68 07-12-2010 11:52
من كتاباتي .. بين عصرين omrashed70 وَرقةٌ وَ محبرةُ 3 10-04-2009 08:06


الساعة الآن 07:26

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع المواضيع والآراء تمثّل وجهة نظر كاتبها فقط ولا تمثل منتديات شمواه بأي شكل من الأشكال ما لم يوضّح غير ذلك.
Des By || Artos@shamoa.com

جَميعُ الحُقوق مَحفُوظة لمُنْتديات شَمْواهـ © 2008 - 2012